أرملة وائل الإبراشي بمحاكمة الطبيب المتسبب في وفاته:

طالبنا باستدعاء الطبيب حسام حسني للإدلاء بشهادته

كتبت امل كمال

تنظر محكمة جنايات الجيزة المنعقدة بالكيلو 10.30 أولى الجلسات لإعادة محاكمة الدكتور شريف عباس، المعالج للإعلامي الكبير الراحل وائل الإبراشي، لاتهامه بالتسبب بالإهمال في علاجه وإعطائه أدوية غير مجدية والتسبب في وفاته.

وظهرت أرملة وائل الإبراشي أمام محكمة جنايات الجيزة، قبل بدء محاكمة الطبيب المتسبب في وفاته، وطالبت باستدعاء الطبيب حسام حسني، رئيس اللجنة العلمية لمكافحة فيروس كورونا، لسماع شهادته، حول واقعة وفاة الإعلامي وائل الإبراشي، لإشرافه على الحالة الصحية للإعلامي عقب تدهورها على يد الطبيب المتهم بالتسبب في وفاته.

وطالبت أرملة الراحل وائل الإبراشي، بالحصول على نسخة من التقرير الطبي من مستشفى الشيخ زايد، محل علاج الإعلامي الراحل وائل الإبراشي، للوقوف على أسباب تدهور الحالة الصحية للإعلامي الراحل، وكذا التوصل لأسباب تدهور الحالة، على يد الطبيب المتهم بالتسبب في وفاته.

من جانبه قال الدكتور حسام حسني، رئيس اللجنة العلمية لمكافحة فيروس كورونا، في التحقيقات بشأن علاقته بواقعة وفاة الإعلامي وائل الإبراشي، إن بداية علاقته بالواقعة عندما اتصلت به وزيرة الصحة والسكان السابقة، الدكتورة هالة زايد، بدخول الإبراشي للمستشفى.

وأوضح الدكتور حسام حسني، أنه توجه بالمرور على الإعلامي وائل الإبراشي بعد ساعة أو ساعتين من دخوله المستشفى، مؤكدا بانه في حالة عامة سيئة وفي ضيق تنفس شديد ونقص حاد في نسبة تشبع الأكسجين في الدم حوالي 60% على ماسك الأكسجين وهذا يعرف طبيًا بفشل تنفسي من الدرجة الأولى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.