تسليم ملف الشكوى القانونية الرسمية بقضية إغتيال الشهيدة شيرين أبو عاقلة “للجنائية الدولية”

كتب / حامد خليفة
سلّم نقيب الصحفيين الفلسطينيين ناصر أبو بكر، ورئيس الإتحاد الدولي للصحفيين السابق، عضو الهيئة الإدارية الحالي جيمي بومليحة، وانطوان أبو عاقلة شقيق الزميلة الشهيدة شيرين، ملف الشكوى القانونية الرسمية بقضية إغتيالها، لمكتب النائب العام للمحكمة الجنائية الدولية في مدينة “لاهاي” الهولندية.
تجدر الإشارة إلى أن مؤتمرا صحفيا سيعقد في لاهاي، للإعلان عن فحوى الشكوى وحيثياتها حول إستشهاد ابو عاقلة، وإصابة الزميل علي سمودي، وإستهداف الزميلة شذى حنايشة، أثناء تغطيتهم لإقتحام قوات الجيش الإسرائيلي لمدينة جنين، في الحادي عشر من أيار الماضي.
وفي نيسان/ أبريل 2022، تم تقديم بلاغ سابق إلى الجنائية الدولية، لفتح تحقيق في الاستهداف الممنهج للصحفيين الفلسطينيين (بمن فيهم أحمد أبو حسين، ياسر مرتجى، ومعاذ عمارنة، ونضال أشتية)، والبنية الإعلامية من قبل قوات الجيش الإسرائيلي، حيث كان جميع الصحفيين الممثلين في كلا الشكوتين يرتدون سترات صحفية عليها علامات واضحة، في الوقت الذي تم إستهدافهم فيه.
ويمثل هذا للمرة الأولى فرصة حقيقية لمساءلة إسرائيل المتهمة بسياستها بإستهداف الصحفيين، ويمكن أن يؤدي إلى تحقيق رسمي من قبل مكتب المدعي العام، وملاحقات قضائية محتملة.
يذكر أن وفدا من نقابة الصحفيين الفلسطينيين قد وصل يوم أمس الى مقر “الجنائية” الدولية في “لاهاي”، برئاسة النقيب أبو بكر، الذي يشغل نائب رئيس الإتحاد الدولي للصحفيين، وعضو الأمانة العامة رئيس لجنة الحريات الزميل محمد اللحام، ووفد من الإتحاد الدولي للصحفيين وشقيق الزميلة الشهيدة شرين أبو عاقلة، وعدد من المحاميين الدوليين.

اترك تعليقاً