متابعة : حامد خليفة
زيارة إلى متحف أيقونات العالم على الأرض المصرية والذى يجسد لكل حضارات العالم.
• زيارة إلى أحد المتاحف الفريدة من نوعها فى الشرق الأوسط وأفريقيا ولا يوجد فى العالم سوى متحفين مماثلين له فى أمريكا واليابان.
• زيارة إلى متحف التماثيل التاريخية والإسطورية المصنوعة من الرمال البيضاء بحرفية كبيرة وأن الطقس فى مصر وعوامل المناخ ساعدت فى إنشاءه.
زيارة إلى متحف الرمال بالغردقة.
متحف الرمال بالغردقة يقع جنوب مدينة الغردقة بمحافظة البحر الأحمر وهو يضم 42 تمثالا من المنحوتات بالرمال لشخصيات أسطورية من العصر الحديث والقديم تمثل أغلب حضارات العالم بينها مجسمات لعجائب الدنيا السبعة.
متحف الرمال موضوع على خريطة المزارات السياحية بالغردقة، حيث يضم تماثيل رملية جذابة، قام بنحتها فنانون عالميون، من دول مختلفة بين تلك التماثيل تمثال لنابليون بونابرت والملكة إيزيس وكليوباترا، والإسكندر الأكبر، والسلطان محمد الفاتح وأيضا يحتوى على تماثيل كرتونية حديثة للأطفال عند زيارتهم مع أسرهم مثل: باتمان وسبايدرمان، بجانب مجسم رملى للأهرامات وأبو الهول.
هذا المتحف تميزا بأن تماثيله الرملية تقوم بتجسيد الكثير من الحضارات، وكل التماثيل صنعت ونحتت من الرمال على يد أكثر من 40 نحاتا عالميا من دول مختلفة منها روسيا وتركيا وألمانيا وأمريكا وغيرهم الكثير من فنانى مصر المثالين والبارعين فى فن النحت المجسم والرليف الغائر والبارز .. هذا وقد تم إستخدام حوالي 12 الف طن من الرمال بالإضافة إلى 15 ألف طن من المياه، حيث استغرق 7 أشهر للإنتهاء منه
وفكرة إنشاء متحف للتماثيل بالرمال فى مصر أولا : لأن عوامل المناخ والطقس مناسبة جدا لإقامته، و ثانيا : أن أغلب أراضى مصر صحراء يمكن إستخراج الرمال المستخدمة فى الإنشاء منها، و ثالثا : أن مصر أرض الحضارة. وأن يضم تجسيد للتماثيل أغلب حضارات العالم، وفى مقدمتها حضارتنا الفرعونية، حيث يوجد تمثال أبو الهول والأهرامات وعدد من الملوك الفرعونية وكذلك الأسطورة الهندية والإغريقية “لافوكافيرتيا”.
الرمال المستخدمة فى إنشاء التماثيل هى رمال مصرية تسمى الرمال الصفراء والبيضاء والتى تتميز بقلة نسبة الملوحة .. وهناك مادة لاصقة توضع فوق مكعبات الرمال قبل نحت التماثيل حتى لا تتساقط حبات الرمال بسهولة.
أن هناك فنيين محترفين يعملون داخل المتحف لعمل ترميم دورى ومستمر للتماثيل فى حالة تعرضها لعوامل الطقس السيئ الذى دائما ما.يتسبب فى انهيارها وأن دائما عند سقوط المطر يتم تغطيتها بأكياس بلاستيكية صنعت لها خصيصا.
نقل وإعداد لحق المعرفة على عراقة آثارها ومتاحفها ومنهم متحف الرمال بالغردقة والذى يوضع على رأس قائمة المزارات السياحية حيث يضم عددا كبيرا من التماثيل المنحوتة بطريقة فنية رهيبة.
ويوجد داخل المتحف مطاعم واستراحات للزوار وأماكن لعب أطفال وغيرها مما يسهل على السائح الإستمتاع بوقته بداخله.
مع تحياتى : فاروق شرف مهندس وخبير ترميم الآثار والأماكن التاريخية