مايا مرسى تكشف تفاصيل مبادرة المرأة الإفريقية والتكيف مع تغير المناخ

كتبت : امل كمال
كشفت الدكتورة مايا مرسى رئيسة المجلس القومى للمرأة تفاصيل المبادرة التى سوف تطلقها مصر لمساندة المرأة فى الدول الإفريقية خلال (يوم المرأة) الذى سيقام يوم الاثنين المقبل ضمن فعاليات قمة المناخ COP27 المقام حاليا بشرم الشيخ. جاء ذلك خلال مشاركتها فى جلسة “دور المرأة والشباب فى مواجهة تداعيات تغير المناخ”، التى نظمها مجلس الأعمال الكندى المصرى ضمن فعاليات المؤتمر السابع والعشرين للدول الأطراف فى الإتفاقية الإطارية للأمم المتحدة لتغير المناخ COP27.
وأشارت الدكتورة مايا مرسى إلى أن مصر ستطلق مبادرة المرأة الإفريقية والتكيف مع تغير المناخ، بالتعاون مع الشريك الأممى الرئيسى هيئة الأمم المتحدة للمساواة بين الجنسين وتمكين المرأة UN-Women، وبتأييد عدد من الدول الأفريقية وذلك تتويجاً لأشهر من العمل من الاجتماعات التشاورية مع الدول الإفريقية لتبنى المبادرة وتطبيقها مستقبلا والاستفادة من الأفكار والأطروحات والسياسات التى تشملها المبادرة لتحقيق الانتقال البيئى العادل للمرأة لتحقيق مستقبل مستدام للجميع.
وقالت إن المبادرة تتركز حول تعزيز التعاون بين الدول الإفريقية، وإنشاء روابط بين رؤساء الآليات الوطنية ووزيرات البيئة المعنيين، وتعزيز إنتاج المعرفة، وتعزيز الالتزام بالاستثمار فى تمكين المرأة ووصولها إلى التعليم والعلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات.
وأضافت أن المبادرة تشمل كذلك الاستفادة من الشراكات القائمة بين القطاعين العام والخاص، وتعزيز سياسات وتدابير الحماية الاجتماعية التى تراعى الفوارق بين الجنسين بمرافقة مسارات الانتقال العادل. ودعت رئيسة المجلس جميع شركاء التنمية للمشاركة فى المبادرة من مجتمع مدنى وهيئات دولية ومجالس مثل المجلس المصرى الكندى لمساعدة الدول الأفريقية فى هذا المجا ل. وأكدت الدكتورة مايا مرسى أهمية دور المرأة فى قضايا تغير المناخ، وأهمية تحقيق التحول البيئى العادل المستجيب لاحتياجات المرأة فى إطار أجندة التنمية المستدامة. وشددت على ضرورة وجود سياسات تنفيذية وحوكمة لسياسات البيئة فى جميع دول العالم، وتحسين آليات وأطر التكيف والتخفيف والاستجابة من أجل التعاون بشكل أفضل مع احتياجات المرأة ووضعها فى مرحلة الانتقال البيئى العادل، بالإضافة إلى الحاجة الملحة لتوجيه المزيد من التمويل لمشاركة المرأة فى قطاعات المياه والزراعة والطاقة.
وأشارت الدكتورة مايا مرسى إلى رؤية مصر لموضوع للمرأة والبيئة وتغير المناخ التى قدمتها أمام الأمم المتحدة مارس الماضى وهى الرؤية التى ترتكز على 7 ركائز أساسية هى العمل على أساليب تراعى احتياجات المرأة خلال عملية التكييف والتخفيف من حده تداعيات التغير المناخى، وتعزيز فاعلية المرأة ومشاركتها الفعالة خلال مراحل الحوكمة البيئية، والاستفادة من فرص توظيف المرأة خلال عملية الانتقال البيئى العادل للاقتصاد الأخضر والاستهلاك الرشيد والاقتصاد الأزرق فى إطار أهداف التنمية المستدامة.
وأضافت أن الركائز تشمل كذلك معالجة الآثار والتداعيات الصحية والاجتماعية للتدهور البيئى على المرأة، وتعزيز التوعية والتغيير السلوكى بشأن قضايا المرأة وتغير المناخ، وتعزيز إنتاج البيانات والمعرفة بموضوعات المرأة، والبيئة، وتغير المناخ، وتطبيق مبادئ تمكين المرأة ومراعاة احتياجاتها خلال عملية تمويل التغير المناخى.
وأكدت الدكتورة مايا مرسى ضرورة مواجهة تأثير تغير المناخ على المرأة، قائلة “إن لم يتم معالجة تأثير التغير المناخى على المرأة فسوف ترجع جميع الإنجازات التى تحققت فى ملف المساواة بين الجنسين وتمكين المرأة على مستوى العالم فى عام 2030 إلى ما كانت عليه فى عام 2010”.

اترك تعليقاً