ما زالت الدعوة مستمرة لا للفاتورة الإلكترونية

متابعة / زينب بسيوني
في بيان صدر عن إجتماع النقباء الفرعيين و النقيب العام بشأن الفاتورة الإلكترونية والتي إستقر فيها الرأى بين النقيب وقيادات وزارة المالية على العمل بالقواعد الأتيه لحين إصدار القرار الختامي للجنة في هذا الشأن
أولاً: عدم مطالبة المحامين بالتسجيل بنظام الفاتورة الإلكترونية واعتبار يوم الخميس الموافق ١٥ / ١٢ / ٢٠٢٢ موعدا لاغيا غير معمول به
ثانياً: في ضوء تشكيل اللجنة الخاصة لهذا الأمر من النقابة العامة و النقابات الفرعية و البدء في عقد إجتماعات مع لجنة وزارة المالية سيتم طرح كل ما يدور في مشاورات وإجتماعات في هذه اللجنة أولا بأول على اللجنة العامة لإجتماعات النقابة العامة و النقابات الفرعية لإتخاذ القرار الختامي في هذا الشأن وعرضها على الجمعية العمومية
ثالثاً:  تؤكد النقابة العامة و النقابات الفرعية على مستوى الجمهورية انها تقف صفا واحدا مع جمعياتها العمومية للحفاظ على كافة حقوق المحامين المشروعة و ايضا الحفاظ على مقدرات الوطن
بالرغم من صدور هذا البيان من قبل النقباء والنقيب العام في شأن الفاتورة الإلكترونية إلا ان البعض المحامين غير مقتنعين بما قيل في هذا الشأن لعدم صدور البيان من قبل وزير المالية و الضرائب حيث انهم يرون ان البيان ليس بيانا رسمي ولا يفيد وانه كالمسكن لا أكثر و مازالت الدعوة مستمرة مع المطالبة برفض الإرجاء مطالبين بالإلغاء
ومع بدء قبه البرلمان في الإشتعال بطلبات الإحاطة واستقالة المتحدث الإعلامي بإسم نقابة المحامين وانضمامه إلي الجمعية العمومية
يطالب المحامين النقيب العام ببيان رسمي من وزارة المالية يؤكد الغاء يوم ١٥ / ١٢ لتسجيل المحامين من الفاتورة الإلكترونية.

اترك تعليقاً