م.منير لياتي: ضمن حضور ندوة دوليه عن صناعه السيارات والطائرات… تفاصيل

كتبت/ ايه حسين ابوبكر
أوضح المهندس منير لياتي ،مختص في تقنية السيارات حاصل على الجائزة العلمية من جامعه امريكية University of Portsmouth على الابحاث العلمية بمجال التطور في صناعة السيارات، أنه شهد قطاعي صناعة السيارات وصناعة الطائرات، انخفاضا ملحوظا في معدل الإنتاج بلغ في بعض الأحيان نسبة 80 بالمائة في قطاع السيارات ونسبة 99 بالمائة في عدد من مؤسسات قطاع صناعة الطائرات. وقال الأخ الطاهر البرباري الكاتب العام للجامعة العامة للمعادن والإلكترونيك وعضو الاتحاد الدولي للصناعات، ان التقديرات تشير وجود تراجع كبير، وقال البرباري في تصريح إعلامي، ان النشاط الحالي في القطاعين المذكورين هو في الحقيقة نتيجة لطلبيات قديمة. وذكر البرباري ان من نتائج هذا التراجع العالمي من المتوقع ان يخسر أكثر من نصف العمال في هاذين القطاعين عملهم خلال السنة الحالية والبداية السنة المقبلة وهو ما سيطرح على النقابيين في مختلف بلدان العالم تحديات جسيمة.
وقال “لياتي” ان الاتحاد الدولي للصناعات نظم منذ عدة أسابيع ندوة دولية حول واقع قطاع المعادن وخاصة قطاعي صناعة الطائرات وصناعة السيارات. وقال ان المجال قد فتح خلال الندوة للخبراء الاقتصاديين والاجتماعيين ليفسروا التأثيرات المحتملة لجائحة الكوفيد-19 على القطاع.
جدير بالذكر أن المهندس”لياتي” عضو بهيئة السلامة والصحة المهنية ، وايضا حاصل علي جائزة التمييز من المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني على الانشطة والخدمات التى ساهمت في خدمة المجتمع ورفع الوعي عن السيارات الكهربائية والهجينة ومالها من فائدة في حماية البيئة .
وبين ان الأرقام التي وقع تقديمها مفزعة وتشير إلى انخفاض النشاط إلى مستويات متدنية تصل إلى الصفر في بعض الأحيان. وقال انه من المتوقع ان يتمكن قطاع صناعة الطائرات استعاده نسقه التدريجي خلال النصف الثاني من سنة 2021 شرط توفر عدة شروط ومنها محاصرة الفيروس واستعادة قطاع السياحة لنسقه العادي. وفي ما يخص قطاع صناعة السيارات، قال الأخ الكاتب العام أن إمكانية العودة إلى النشاط واردة في بداية سنة 2021 موضحا وجود عدة احتمالات. وقال أن احد السيناريوهات الممكنة هو العودة التدريجية للنشاط مع إمكانية ان يعود قطاع السيارات إلى النشاط بنسبة 75 بالمائة. وقال ان هناك سيناريو مطروح بقوة يتمثل في إمكانية المرور إلى صناعة السيارات الذكية من الجيل الخامس أي السيارات الالكترونية. وقال ان هذا السيناريو ستكون له انعكاسات عميقة على القطاع مبرزا عن على الجميع حسن الإعداد لمسايرتها.

اترك تعليقاً