اسلاميات

الاذكار والادعية الصحيحة في القرآن والسنة

كتب خالد محمد
ان الله سبحانه وتعالى يتقرب من عبده المؤمن كلما تقرب العبد منه بالصلاة والدعاء والذكر الحكيم حيث قال الحق في كتابه الكريم(وقال ربكم أدعوني أستجب لكم) وقال الحق تعالي(ألا بذكر الله تطمئن القلوب).فإن الدعاء عبادة لله تعالى، وله منزلةٌ ساميةٌ في الإسلام، وقد أمرنا الله تعالى بالدعاء، ووعَدنا – سبحانه – بالإجابة، ويُستحبُّ اختيار الدعاء الجامع؛ مِن أجل ذلك قمت بجمع بعض الأدعية المباركة من القرآن الكريم ومن سنَّة نبينا محمد صلى الله عليه وسلم.ومِن آداب إجابة الدعاء:
(1) روى أبو داود عن فَضالة بن عبيدٍ رضي الله عنه، قال: سمع رسولُ الله صلى الله عليه وسلم رجلًا يدعو في صلاته لم يمجِّدِ الله تعالى، ولم يصلِّ على النبي صلى الله عليه وسلم، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ((عَجِلَ هذا))، ثم دعاه فقال له: – أو لغيره -: ((إذا صلى أحدكم، فليبدأ بتمجيدِ ربه جل وعز، والثناء عليه، ثم يصلِّي على النبي صلى الله عليه وسلم، ثم يدعو بعدُ بما شاء))؛ (حديث صحيح) (صحيح أبي داود – للألباني – حديث: 1314).
(2) روى أبو داود عن ابن عباسٍ رضي الله عنهما، قال: المسألة: أن ترفعَ يديك حذو مَنكِبيك، أو نحوهما، والاستغفار: أن تشير بأصبعٍ واحدةٍ، والابتهال: أن تمُدَّ يديك جميعًا؛ (حديث صحيح) (صحيح أبي داود – للألباني – حديث: 1321).
(3) روى أبو داود عن عائشة رضي الله عنها، قالت: (كان رسولُ الله صلى الله عليه وسلم يستحبُّ الجوامعَ من الدعاء، ويدَع ما سوى ذلك))؛ (حديث صحيح) (صحيح أبي داود – للألباني – حديث: 1315).ومن الأدعية التي وردت في القرآن الكريم:
(1) ﴿ اهْدِنَا الصِّرَاطَ الْمُسْتَقِيمَ * صِرَاطَ الَّذِينَ أَنْعَمْتَ عَلَيْهِمْ غَيْرِ الْمَغْضُوبِ عَلَيْهِمْ وَلَا الضَّالِّينَ ﴾ [الفاتحة: 6، 7].
(2) ﴿ رَبَّنَا تَقَبَّلْ مِنَّا إِنَّكَ أَنْتَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ ﴾ [البقرة: 127].
(3) ﴿ رَبَّنَا آتِنَا فِي الدُّنْيَا حَسَنَةً وَفِي الْآخِرَةِ حَسَنَةً وَقِنَا عَذَابَ النَّارِ ﴾ [البقرة: 201].
(4) ﴿ رَبَّنَا أَفْرِغْ عَلَيْنَا صَبْرًا وَثَبِّتْ أَقْدَامَنَا وَانْصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ ﴾ [البقرة: 250].
(5) ﴿ رَبَّنَا لَا تُؤَاخِذْنَا إِنْ نَسِينَا أَوْ أَخْطَأْنَا ﴾ [البقرة: 286].
(6) ﴿ رَبَّنَا وَلَا تَحْمِلْ عَلَيْنَا إِصْرًا كَمَا حَمَلْتَهُ عَلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِنَا ﴾ [البقرة: 286].
(7) ﴿ رَبَّنَا وَلَا تُحَمِّلْنَا مَا لَا طَاقَةَ لَنَا بِهِ وَاعْفُ عَنَّا وَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَا أَنْتَ مَوْلَانَا فَانْصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ ﴾
(😎 ﴿ رَبَّنَا لَا تُزِغْ قُلُوبَنَا بَعْدَ إِذْ هَدَيْتَنَا وَهَبْ لَنَا مِنْ لَدُنْكَ رَحْمَةً إِنَّكَ أَنْتَ الْوَهَّابُ ﴾ [آل عمران: 8].
(9) ﴿ رَبَّنَا إِنَّنَا آمَنَّا فَاغْفِرْ لَنَا ذُنُوبَنَا وَقِنَا عَذَابَ النَّارِ ﴾ [آل عمران: 16].
(10) ﴿ رَبِّ هَبْ لِي مِنْ لَدُنْكَ ذُرِّيَّةً طَيِّبَةً إِنَّكَ سَمِيعُ الدُّعَاءِ ﴾ [آل عمران: 38].
والدعاء هو السبب الاول في نجاح المرء ووصوله الي العلا في الدنيا والآخرة.

زر الذهاب إلى الأعلى