منوعات صحية

محمد الفولى يوضح طرق شفط دهون البطن

كتبت هدي العيسوي

صرح الدكتور محمد الفولى عضو هيئة التدريس بكلية الطب جامعة عين شمس واستشاري جراحات السمنة والمناظير وشفط الدهون، وصاحب مبادرة “صحتك أحلى”، أن عملية شفط دهون البطن تطورت بشكل سريع، كما انتشرت بصورة كبيرة في العالم كله، خاصة بعد إرتفاع نسبة السمنة، فمؤخراً بدأ استخدام الليزر في إذابة دهون البطن، كما توجد عدة تقنيات لعملية شفط دهون البطن، سواء كانت جراحية أو شفط الدهون بالليزر، ولكن شفط دهون البطن بالليزر أصبحت أكثر شيوعاً نظراً لنتائجه الممتازة وبساطة إجراءه.
وقال الدكتور محمد الفولى تجرى عملية شفط دهون البطن والخصر تحت تأثير التخدير، سواء كلي أو موضعي، فالطبيب هو من يحدد التخدير المناسب للحالة وللتقنية المستخدمة، فلم يعرف العالم القديم هذا النوع من العمليات، حيث إنها ظهرت في السنوات الأخيرة، بعد الثورة التكنولوجية الكبيرة التي شهدها العالم الغربي، حدث تطور كبير في الأجهزة الطبية.
وأضاف الدكتور محمد الفولى بالرغم من أن البعض أصبح مهووس بعمليات التجميل، خاصة العمليات التي تساعد في إذابة دهون البطن بشكل خاص، والجسم كله بشكل عام، إلا أن الجميع يشعر بالقلق والخوف من هذه العمليات، لأن أصغر خطأ فيها قد يكون له عواقب وخيمة، فلا مجال للسهو أو الخطأ في هذا النوع من العمليات، إن هذه العملية ليست خطيرة ولكن الحذر مطلوب، حيث يجب اختيار طبيب بارع في هذا المجال حتى تشعر بالإطمئنان وأنت بين يديه، كما يجب أن يكون أمين يصارحك بحقيقة الوضع إذا كان هناك مانع من نجاح العملية، وفي النهاية القرار كله يعود إليك.
وأوضح الدكتور محمد الفولى تعد عملية شفط دهون البطن من أكثر الحلول العملية التي تقضى على مشكلة دهون البطن والتي تعد من الدهون المزعجة والعنيدة والتي ترتبط أيضاً بالكثير من الأمراض الخطيرة كالإصابة بالسكري وضغط الدم المرتفع، وتأتي عملية شفط دهون البطن على رأس جراحات السمنة التي تهدف للتخلص من الدهون العنيدة والتي تتراكم في منطقة الخصر والبطن لتعيد إلى تلك المنطقة مظهرها الجذاب وتعمل على إخفاء الكرش.

زر الذهاب إلى الأعلى