تحقيقات وملفات

نبيل أبوالياسين : يُهاجم مجلس الأمن ••عديم الفائده

كتبت: عصام علوان
هاجم ” نبيل أبوالياسين ” رئيس منظمة الحق الدولية لحقوق الإنسان ، في تصريح صحفي صادر عنه اليوم «الجمعه» للصحف والمواقع الإخبارية ، مجلس الأمن الدولي، دوره أصبح لاقيمة له، وأتهمهُ بالفشل ، وإنه
“مجلس تَهْوِيل”، وما هوا إلا ستار “لـ ” بعض الدول القوية لحماية مصالحها على حساب الدول الأكثر ضعفاً.
حيثُ قال ؛ رئيس مجلس الأمن الدولي،«نيكولا دو ريفيير» أمس الخميس، إن المجلس ليس لديه الكثير الذي يمكنه القيام به في أزمة سد النهضة بين السودان ،ومصر ،وإثيوبيا.
وأضاف ؛ أنه ليس لدينا سوى جمع الأطراف معاً للتعبير عن مخاوفهم، ثم تشجيعهم للعودة إلى المفاوضات للوصول إلى حل، بحسب ما نقلتةُ «رويترز»، وقال ؛ “نيكولا دو ريفيير ” سفير فرنسا لدى الأمم المتحدة، إن مجلس الأمن الدولي سيجتمع على الأرجح الأسبوع المقبل لبحث النزاع بين السودان ومصر وإثيوبيا بشأن سد النهضة الذي تبنيه إثيوبيا على النيل الأزرق.
ولفت “أبوالياسين ” إلى مجلس الأمن الذي لم يمد الدول العربية خاصة ، والدول الأكثر ضعفاً عامه منذ إنشائه بالأمن بل على العكس يُمد بالتَهْوِيل، والعقوبات ،وإنه يستخدم ضد تلكُما الدول فقط، ولهذا السبب، يجب عدم الإلتزام بالتمسك بقرارات الامم المتحدة ، أوالإعتماد عليها.
وأشار “أبوالياسين ” إلى تعمدهُ الفشل “لـ ” أربعة مرات في إصدار بيان مشترك حول التصعيد الدموي بين إسرائيل والفلسطينيين ، مع إصرار الولايات المتحدة على أن النص لن يؤدي إلى إحتواء الأزمة، أوحسب ما قالهُ دبلوماسيون، مشيراً ؛ إلى رد «مجلس الأمن»المخزي ، والعاصف بآمال دول المصب في دور أممي لحل أزمة سد النهضة ، بأنه “خارج نطاق عملنا” متسائلاً إذاً ما هو عملك !!؟
وأكد ” أبوالياسين ” أنه توجد دول تحاول أن تقوض أي جهود توصل لأي حل عادل وملزم بين دول المصب ، وإثيوبيا ، وأخرى تؤثر عمداً على عملية إتخاذ القرار داخل المجلس ضد مصلحة مصر ، والسودان ، مؤكداً : ضرورة إصلاح مجلس الأمن الدولي التابع للأمم المتحدة لجعله هيئة أكثر ديمقراطية ،وتمثيلاً ومساءلة ،وشفافية ،وكفاءة .

زر الذهاب إلى الأعلى