ثقافة وأدب

مشاعر آيلة للسقوط ….بقلم/لطيفة محمد حسيب القاضي

أطلق الروائي و الكاتب الدكتور محمد لبيب سالم السلسلة الروائية الجديدة مشاعر آيلة للسقوط ” ويُشار إلى أن الكاتب قد نوه في مقدمة الرواية أن “المشاعر الطيبة لغة القلوب وأبخرة العقول برائحة العنبر والمسك، وكلما تأججت نيران المشاعر ازداد تصاعد أبخرة الأحاسيس الحُلوة من العقل وَرَقَّ القلب. ولكن هناك من المشاعر ما تظل تتأجج حتى تنضب شعلتها؛ فتخفت رويدًا رويدًا حتى تصير آيلة للسقوط، وتصبح من الذكريات ويحترق القلب. ولكن قد تتعافى المشاعر فجأة وتشتعل جذوة الأحاسيس الحُلوة مرة أخرى بفضل كلمة حب من أحدهم، أو اهتمام، أو نظرة بعيون حانية دامعة؛ أو قد تستمر في طريقها للسقوط كما تسقط أوراق الأشجار في الخريف.
و ذكر الدكتور محمد لبيب : بان القلوب الرقيقة التي تبحث دائما عن يد تكفكف عليها أو كلمة تطبطب عليها. وعن تلك القلوب وعن تلك المشاعر تدور هذه المجموعة القصصية التي قد تجد نفسك فيها هنا أو هناك محاولا أن تمنع مشاعرك من السقوط .. وتأتي المجموعة القصصة بعد عدد من الروايات للدكتور محمد لبيب منها العشق الحلال و كاندليه و وقت للبيع و الرصاصة الجِينيَّة ……. و اليوم يضيف الكاتب الدكتور محمد لبيب سالم إلى رفوف المكتبات مشاعر آيله للسقوط يجسد فيها المشاعر باسلوب شيق و ممتع و أضافة إلى ذلك وصف متميز للأماكن و ينتقل بنا من قصة إلى أخري بكل إبداع و تميز . و في النهاية :تمنى الدكتور محمد لبيب لقرائه رحلة جميلة مع الرواية.

زر الذهاب إلى الأعلى