اتصالات وتكنولوجيا

كلية التكنولوجيا الحيوية فى جامعة بدر تستعد للعام الجامعى الجديد باليوم التعريفى.. بالصور

قد تكون صورة لـ ‏‏‏شخص أو أكثر‏، ‏‏أشخاص يقفون‏، ‏أشخاص يجلسون‏‏‏ و‏منظر داخلي‏‏كتبت هدي العيسوي
نظمت “كلية التكنولوجيا الحيوية” بجامعة بدر، مع حلول العام الجامعى الجديد (٢٠٢١ -٢٠٢٢) بقاعة المؤتمرات فى الكلية، لقاءً تعريفياً لطلاب الكلية الجدد الملتحقين بالفرقة الأولى؛ للتعرف على نظام التعليم وعلى جميع البرامج التى تقدمها الكلية، وهى (6) برامج متميزة، وجاء ذلك بحضور الدكتور حسن القلا رئيس مجلس أمناء جامعة بدر، ومشاركة الدكتور فوزى تركى، الدكتور عمرو الإتربى نائب رئيس الجامعة للدراسات العليا والتعاون الدولى.
أعلن الدكتور حسن القلا، رئيس مجلس أمناء جامعة بدر، عن أربعة محاور فى غاية الأهمية للطلاب خلال اللقاء، وهى: “إن فرص العمل فى تغيير مستمر، المستقبل لعلوم التكنولوجيا الحيوية والهندسة الوراثية، على كل طالب الاهتمام بالتفوق فى تحصيل اللغة الإنجليزية خلال أول عام دراسى، وضرورة الاهتمام بالمظهر المناسب للطالب الجامعى”.. مضيفاً أن اليوم التعريفى للطلاب فى كليات الجامعة، يأتى فى إطار حرص إدارة الجامعة على التواصل الفعال مع الطلاب وإيضاح كل المعلومات الخاصة بكل كلية والفرص المتاحة لهم فى سوق العمل.
فى سياق متصل، أكد الدكتور فوزى تركى، أنه توجد أنشطة متعددة توفرها إدارة الجامعة لكل منتسبيها من الطلاب والعاملين بها مثل: “الأكاديمية، الثقافية، التعليمية، الاجتماعية، البحثية، الطبية، الرياضية، والترفيهية” والتى تقدمها لجميع منتسبى الجامعة، برعاية الدكتور مصطفى كمال رئيس جامعة بدر فى القاهرة.. موضحاً أن مشاركة الطلاب فى الأنشطة تجدد لهم النشاط فى مواصلة القبول على المذاكرة بشكل مستمر مع إتخاذ ومراعاة كل الإجراءات الإحترازية؛ حفاظاً على صحتهم.
من جانبها، أضافت الدكتورة مايسة عمارة، عميدة كلية التكنولوجيا الحيوية بجامعة بدر فى القاهرة، أن “تنظيم الوقت، والجدية، والاجتهاد”، هى السبيل لتفوق الطلاب المتميزين ومستقبل العمل فى شتى مجالات العلوم الطبية للخريجين الذين سيمتلكون أكبر قدر ممكن من علوم “التكنولوجيا الحيوية”.. كاشفةً عن أنه توجد اتفاقيات مع “المدن الطبية، شركات صناعة الأدوية، والمنشآت الطبية المتعددة”؛ لتدريب الطلاب والتحاق الخريجين المتفوقين منهم للعمل بها.
فى ذات السياق، أوضح الدكتور محمود فهمى، وكيل كلية التكنولوجيا الحيوية ومدير أكاديمية العلوم بالجامعة، أن الكلية تمتلك (6) برامج وهى: “التكنولوجيا الحيوية الطبية، برنامج بكالوريوس التكنولوجيا الحيوية الصيدلانية، التكنولوجيا الحيوية الصناعية، التكنولوجيا الحيوية البيئية، التكنولوجيا الحيوية الزراعية، وتكنولوجيا النانو الحيوية”.. لافتاً إلى أن إدارة الكلية توفر أجواء دراسية ومناخاً تعليمياً ملائماً للطلاب يساعدهم على “النجاح، والتفوق” وقادرة على تلبية احتياجات سوق العمل على المستوى “المحلى، الإقليمى، والدولى”، من كوادر الخريجين المتميزين فى شتى العلوم “الطبية، والبحثية”.
من جانبه، كشف الدكتور محمد على، مدرس الكيمياء بكلية التكنولوجيا الحيوية، عن نظام إدارة العملية التعليمية “LMS”، وكيفية الدخول على الموقع والحصول على المحاضرات والتفاعل مع أساتذة المقررات، وما يوفرها النظام وكل الإمكانيات المطلوبة للتواصل بين الطالب وأعضاء هيئة التدريس ومعاونيهم عن طريق شبكة الإنترنت “أون لاين”.. كاشفاً عن أنه تم تحديث النظام ليسمح ببث المحاضرات مباشرة ويقوم الطالب بالمتابعة والمشاركة فى المحاضرة من منزله سواء أكانت فى الأيام العادية أم فى حالة توقف الدراسة؛ بسبب جائحة “فيروس كورونا”.
فى سياق متصل، ألقت الدكتورة إيناس عبدالباقى مدرس البيولوجى بالكلية، محاضرة تعريفية عن أهمية الجودة للإرتقاء بأى مؤسسة تعليمية لتصل للعالمية، حتى تکون قادرة على تلبية متطلبات سوق العمل “المحلى، والدولى”، فيها وحاجتها من الکفاءات العلمية والفنية فى کافة التخصصات والتى يمکن بها الإستغناء عن الأيدى العاملة الأجنبية.. كاشفةً أن ذلك ينعكس على جودة التكوين والتأهيل للموارد البشرية لتمكينها من الإندماج فى محيط عالمى يتميز بالتنافسية فى جميع المجالات، و مواكبة التطورات و التحولات التى يشهدها العصر مع تنامى اقتصاديات المعرفة وتحديات العولمة.
حضر اليوم التعريفى للطلاب الجدد فى الكلية، الدكتور صلاح سالم، الأستاذ ناجى عبدالعزيز مدير رعاية الطلاب والأنشطة بجامعة بدر، وعدد من الأساتذة والمعيدين ومعاونى أعضاء هيئة التدريس بالكلية.. وتضمن اللقاء التعريفى فعاليات أخرى، منها مجموعة من ورش العمل التى تعبر عن بعض المهارات العلمية والأكاديمية، التى تقدمها برامج الكلية، ونظمها أعضاء هيئة التدريس وطلاب الجمعية العلمية لطلاب كلية التكنولوجيا الحيوية فى المراحل الدراسية السابقة، بمشاركة الطلاب الجدد.

زر الذهاب إلى الأعلى