الدكتور محمد صبحي بطاطا: تحول نسور الوادي لشركة مساهمة “نقلة نوعية”

كتب: خالد البسيوني.
كشف الدكتور محمد صبحي بطاطا، رائد الزراعة والإنتاج الحيواني ورئيس مجلس إدارة شركة نسور الوادي، أن تحول الشركة من مؤسسة ذات مسئولية محدودة إلى شركة مساهمة مصرية، يعد خطوة استراتيجية يمكنها أن تعزز نمو الشركة وتوسعها، وتوفر فرصا جديدة للتمويل والتنويع في المشروعات المقبلة.
وأكد صبحي بطاطا، أن تحول “نسور الوادي” إلى شركة مساهمة جاء بناء على أكثر من سبب كان أهمها الإقبال الهائل الذي تشهده خلال الفترة السابقة من العملاء على الاستثمار في مشروعاتها الزراعية والحيوانية، حيث أثبتت وبجدارة نجاحا ملموسا على أرض الواقع، مما جعلها وجهة للعديد من المستثمرين على مستوى المحلي والعالمي.
وأضاف بطاطا، أن تحول “نسور الوادي” إلى شركة مساهمة أتاح لها العديد من المزايا، التي تجعلها بمصاف أهم الشركات الاستثمارية، حيث زيادة رأس المال والتمويل ومن ثم التوسع والتنوع في المشروعات بشكل أكبر، فضلا عن المساهمة في جذب المزيد من الموارد والخبرات إلى الشركة وتعزيز قاعدة المساهمين، مما يقلل من المخاطر المرتبطة بالاعتماد على شخص واحد أو مجموعة صغيرة.
وتابع صبحي بطاطا: “نسور الوادي أطلقت المشروع الأضخم في تاريخها، بعد انتهائها من دراسة جدوى على أعلى مستوى، لإنشاء أكبر مزرعة لتربية النعام في مصر والشرق الأوسط، تضم 200 أسرة كاملة منتجة من النعام”.
وأشار صبحي بطاطا، إلى أن المشروع يهدف إلى توطين نصف مليون طائر نعام في خلال 10 سنوات، بهدف توطين مصدر نقي للحوم الحمراء ذات القيمة الغذائية العالية بالإضافة إلى تحقيق التنمية المستدامة لتربية النعام في مصر.
وأوضح صبحي بطاطا، أن “نسور الوادي” اختارت منطقة ” طنبول” على طريق القاهرة- الإسكندرية الصحراوي بناء على أكثر من عامل أهمها البيئة الصحراوية التي يحتاجها النعام من حيث المناخ الحار والتربة الصحراوية الرملية، بالإضافة إلى المساحات الواسعة لإنشاء المزرعة بالكامل من ملاعب التربية وحظائر ومخازن الأعلاف وغرف التفريخ.
وقال بطاطا، إن الأعلاف التي يحتاجها المشروع تأتي من خلال مشروعات “نسور الوادي” المعروفة بإنتاجها المتميز من أعلاف البرسيم الحجازي والتين الشوكي، وذلك يعد مكسبًا من جهتين، أولاهما تتمثل في توفير الأعلاف بأسعار منخفضة والثانية هي الجودة المتميزة التي تنتهي بأفضل إنتاجية ممكنة.
واختتم بطاطا: “بعد كل المميزات التي رصدناها في المشروع التي تجعله الأكثر ربحا بين مشروعات الثروة الحيوانية والداجنة، قررنا طرحه للاستثمار في شركة نسور الوادي من خلال نظام شراء الأسهم ليصبح بذلك شريكًا مساهمًا في جميع مشروعات الشركة ويحق له الحصول على الأرباح التي تحققها الشركة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *