بوادر انقسام في حكومة ميلوني اليمينية.. وهجوم عليها بسبب الأجور المتدنية

روما/ وكالة نوفا
تركز زعيمة الحزب الديمقراطي الإيطالي إيلي شلاين في مناظرة مرتقبة مع رئيسة الحكومة الإيطالية جورجيا ميلوني على عدم المساواة والأجور، التي تُعد الأدنى في أوروبا، والرعاية الصحية، حسبما أفادت وكالة نوفا الإيطالية للأنباء.

وهاجمت شلاين، خلال تصريحات تلفزيونية، ميلوني قائلة إن الأخيرة “لم تتمكن من ذكر الصحة العامة خلال مؤتمر استغرق 3 ساعات”، متهمة حكومة ميلوني بالكذب، حيث قالت “الحكومة تكذب بقولها إنها تقوم بأكبر استثمار في التاريخ، مما يعيد الإنفاق إلى ما قبل الوباء. إنهم يريدون رعاية صحية عامة تترك المجال للقطاع الخاص”.

ثم علقت شلاين على الوضع في سردينيا في ضوء الانتخابات الإقليمية، قائلة “لم أفقد الأمل أبدًا في إعادة التشكيل، خاصة اليوم مع ظهور الانقسامات في اليمين. لقد تنصل حزب فورزا إيطاليا من كارثة حكومة سوليناس، وهو ما “يظهر أن اليمين أيضاً فيه انقسامات كثيرة، وهم بالتأكيد أفضل منا في إخفائها”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *