رياضة Sports

تجهيز الكابتن محمد ابو اجبل من قبل لويس ستيفن مدرب الحراس بعقد جلسة لحراسة المرمى الاحد المقبل

عقد لويس ستيفن، مدرب حراس مرمى المنتخب الوطنى الأول لكرة القدم، جلسة خاصة مع محمد أبوجبل، حارس الفراعنة، بهدف تجهيزه معنويا لحراسة عرين الفراعنة فى مباراة دور الـ16 المقرر لها يوم الأحد المقبل.

وتأهل المنتخب الوطنى للدور التالى من بطولة أمم إفريقيا 2023 التى تستضيفها كوت ديفوار حاليا، بعد صعوبات بالغة واجهت الفراعنة خلال مباريات الدور الأول، انتهت بتأهل الفراعنة كثان للمجموعة الثانية برصيد 3 نقاط من ثلاثة تعادلات مع موزمبيق وغانا والرأس الأخضر.

وطالب مدرب حراس الفراعنة، أبوجبل بضرورة الاستعداد النفسى للمباراة القادمة، كونه سيكون صاحب دور كبير فى تلك المباراة الحاسمة، بعد مغادرة محمد الشناوى معسكر الفراعنة بسبب الإصابة بخلع فى الكتف.

وشدد مدرب الحراس على أن الجهاز الفنى لديه ثقة كاملة فى أبوجبل، ونفس الأمر فى باقى الحراس، لا يقل إطلاقا عن قدر ثقة الجهاز الفنى فى محمد الشناوى الذى حرمته الإصابة من استكمال البطولة.

وخصص البرتغالى روى فيتوريا، المدير الفنى للمنتخب الوطنى الأول لكرة القدم، المحاضرة الصباحية التى ألقاها على لاعبى الفراعنة داخل فندق الإقامة بمدينة أبيدجان، للحديث عن كيفية علاج الأخطاء الدفاعية التى عانى منها منتخب مصر خلال المباريات الثلاث فى دور المجموعات ببطولة أمم إفريقيا 2023 المقامة حااليا فى كوت ديفوار.

وسبق المحاضرة مناقشات بين روي فيتوريا ومساعديه حول الأداء المتواضع لمنتخب مصر دفاعيًا في مباريات دور المجموعات.

وفاجأ فيتوريا الجميع بأن الأهداف الستة التى سكنت مرمى منتخب مصر جميعها كانت من أخطاء دفاعية فى التمركز والبطء فى استخلاص الكرة، وعدم غلق المساحات بشكل جيد أمام المنافسين.

وقام فيتوريا بإعادة الأهداف الستة التى سكنت مرمى الشناوى خلال مباريات الدور الأول، مؤكدا للاعبيه أن أى منتخب يتعرض لمثل هذه الأهداف لا يمكن أن يحقق بطولة بهذا الشكل، لأنه من الصعب إحراز تقدم هجومى فى ظل وجود خلل دفاعى بهذا الشكل.

ورفض فيتوريا تحميل المدافعين مسئولية هذا الخلل، مؤكدا أن الجميع يتحمل المسئولية بمن فيهم المهاجمون، لأن العمل جماعى وهناك أدوار دفاعية على جميع اللاعبين بلا استثناء، عليهم القيام بها بشكل منظم حتى لا تحدث هذه الأخطاء مجددا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *