جمعية العفو الدولية تفند أدعاءات الكيان الإسرائيلي

كتب : وائل عباس
أصدر رئيس التحالف المدني لحقوق الإنسان وجمعية العفو المصرية بيان يفند فيه الأدعاءات الإسرائيلية قال فيه :
بيان
تابع التحالف المدني لحقوق الإنسان ؛ وجمعية العفو المصرية
ادعاء الكيان الصهيوني أمام محكمة العدل الدولية بأن مصر هي المسئولة عن غلق معبر رفح وهذا ليس بجديد علي هذا الكيان فهو معروف عنه الكذب وتزييف الحقائق واكبر دليل علي كذب هذا الكيان ادعاءه أن حماس في 7 أكتوبر قامت بذبح الاطفال والتمثيل بجثثهم ولم يقدم الكيان اي دليل علي ذلك
وادعاء تعذيب الأسري واكدت بعض الأسري علي حسن معامله حماس لهم وايضا ادعاء استخدام المستشفيات مركز قيادة لحماس وظهر كذب ذلك ولم تقدم دليل واحد علي هذا الادعاء وكذلك اخفاء العديد من خسائرها الكبيره التي سوف تظهر هشاشه هذا الكيان الذي يحاول الزج بمصر في الصراع تنفيذا للمخطط الأمريكي وخادمتها بريطانيا لتقسيم مصر فإن سقوط مصر سقوط للمنطقة بأكملها وهذا لن يحدث باذن الله رغم محاولة خنق مصر عن طرق تجفيف مصادر الدولار
مثل السياحة التي توقفت بسبب الحرب و تحويلات المصريين بالخارج التي تحاول الإخوان اغرائهم بالتغيير باعلي سعر
ونأتي للمخطط الأكبر لضرب قناه السويس المصدر الأساسي للدولار من خلال ضرب السفن العابرة تحت زعم مساندة غزة وهي مؤامرة كبيرة والغرض من شح الدولار
أن تعجز الدولة عن توفير السلع الاستراتيجية ممايؤدي الي تقلب الشعب علي الدولة ونأكد الهدف الاكبر هو ( مصر ) وليس فلسطين و ان الطريق إلي مصر هي فلسطين
وسوف تكون كلمة السر محور فيلادلفيا ؟
لكن لن تسقط مصر ابدا طالما يوجد بها جيش يتكون من 100 مليون جندي قادر علي التصدي لأي مخطط هذا هو المخطط الخارجي
وللاسف يساعده ادوات في الداخل لانعرف ماهي جنسيتها غير أنهم في الظاهر يحملون الجنسية المصرية
فعندما نشاهد البعض في الداخل يقف ويهتف علي سلم احدي النقابات بفتح معبر رفح وللاسف يدعون أنهم الطبقه المثقفة كيف وانتم تروجون لادعاء الكيان الم تسمعوا
أو تقراءو تصريحات الكيان أنهم سوف يضربوا اي شاحنه تعبر من المعبر دون تفتيشها وموافقة الكيان علي مابها من مواد ولا يتم قصفها
هل أصبحتم بوق الكيان في الداخل
هل تحاولون تأكيد الادعاء الكاذب للكيان أمام محكمة العدل الدولية .
والمؤسف والمخجل ان نري وسط هؤلاء من يقود الهتاف هو من حرق المجمع العلمي وهو من أفرج عنه
السيد رئيس الدولة في عفو رئاسي
في مبادرة للعوده للعقل والانتماء للوطن
فيقوم برد الجميل
ويهتف علي سلم النقابة يسقط يسقط اي رئيس .
بدل من الوقوف مع الدولة في هذه المرحله الخطرة يهاجمون الدولة في محاولة لزعزعه استقرارها
الوضع خطير جدا يحتاج الي الوعي والتكاتف في مواجهه هذا المخطط الخطير من الخارج والداخل والتصدي بمنتهي الحزم لمثل هذه التصرفات التي تسعي لنشر الفوضي
ولن ينجحوا في تنفيذ مؤمراتهم
فمصر في حمي الله ثم ابنائها المخلصين
رئيس مجلس الإدارة
دكتور / محمد فواز

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *