السياسة

سعيد دراز تنصيب الرئيس السيسي لولاية جديدة يمثل مرحلة جديدة لجنى الثمار واستكمال المشروعات الكبرى وزيادة الاستثمارات الخارجية والداخلية

كتب – محمودالهندي
 –       هاني رجب
قال الدكتور سعيد دراز رجل الأعمال المصري والمستثمر فى إفريقيا ورئيس لجنة العلاقات الخارجية ودعم الدولة بالمنظمة المصرية الدولية لحقوق الإنسان ورئيس شركة ايروجيت إن تنصيب الرئيس عبد الفتاح السيسي لولاية ثالثة بالعاصمة الإدارية الجديدة يمثل انطلاقة ومرحلة جديدة لمصر نحو لجنى ثمار التنمية واستكمال المشروعات القومية الكبرى وزيادة الاستثمارات الخارجية والداخلية وتوفير الأمن والاستقرار والرخاء .
وأكد الدكتور سعيد دراز الفترة المقبلة تشهد مصر خلالها جني ثمار الجمهورية الجديدة وسنوات من الإصلاح الاقتصادي وانشاء المشروعات القومية في البنية التحتية والمدن الجديدة والمناطق الصناعية .
وأشار دراز إلى أن انجازات الدولة في السنوات الماضية كان لها أثر بالغ في مواجهة التحديات والمخاطر التي شهدتها دول العالم وما زالت تعاني منها العديد من الدول .
وأكد دراز أن المشروعات التنموية التي انتهت منها الدولة سيكون لها مردود إيجابي على تحسين حياة المصريين وزيادة الصادرات وجذب الاستثمارات المباشرة خاصة وأن الدولة قطعت شوطا كبيراً في تنفيذ البنية الأساسية والتشريعية المحفزة للنمو الاقتصادي وتحقيق رؤية مصر 2030م للتنمية المستدامة .
وقال دراز : « ان المصريين في الخارج والداخل انتخبوا الرئيس السيسي للفوز بولاية ثالثة بدافع وطني وكتفويض له بالحفاظ على أمن واستقرار الوطن واستكمال مسيرة الإصلاح والتنمية الاقتصادية» .
واضاف دراز ، فوز الرئيس السيسي لولاية ثالثة يبرهن علي مدى الاصطفاف الشعبي وحب المصريين والتفافهم حول قيادة رشيده، تعاملت بوطنية وقدرة كبيرة علي مواجهة الأزمات والتحديات وتحقيق الاستقرار الأمني باقتلاع الإرهاب الاسود من جذوره من سيناء الحبيبة، وادارته لأزمة كورونا ومرورا بالأزمة الاقتصادية العالمية والوقوف بجانب القضية الفلسطينية وعدم تصفيتها علي حساب تهجير الأشقاء .
واثنى دراز ب 9 سنوات من الانجازات ونجاحات غير المسبوقة شهدتها كافة محافظات مصر، ساهمت في دفع عجلة التنمية الشاملة حيث مشروعات البنية التحتية والطرق والانشاء والتنمية العمرانية ومشروعات حياة كريمة والتي فاقت عمل 50 عاماً، كذلك مشروعات 100 مليون صحة وتطبيق منظومة التأمين الصحي الشامل ومظلة الحماية الاجتماعية لمحدودي الدخل والفئات الأكثر احتياجا .