سويلم يتابع أعمال تقييم البوابات والمنشآت المائية واجراءات الصيانة والإحلال اللازمة لها

كتبت/ امل كمال
استمرارا لتنفيذ توجيهات الرئيس/ عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية بمتابعة وحصر موقف المنشآت المائية في مصر .. عقد الأستاذ الدكتور/ هانى سويلم وزير الموارد المائية والري إجتماعاً لمتابعة أعمال تقييم البوابات والمنشآت المائية الواقعة على الترع والمصارف ، والإجراءات المطلوبة لتنفيذ أعمال الإحلال أو الصيانة لهذه المنشآت طبقاً للحاجة ، مع ترتيب أولويات تنفيذ الأعمال طبقاً لحالة كل منشأ ، بما يضمن تحسين عملية تشغيل هذه المنشآت وتطوير عملية توزيع المياه وتحقيق الإدارة المثلى للمنظومة المائية .
وتم خلال الإجتماع إستعراض نتائج الحصر الذى قامت به أجهزة الوزارة مؤخراً لكافة المنشآت المائية المقامة على المجارى المائية بإجمالى ٤٧ ألف منشأة بمختلف المحافظات ( القناطر – الاهوسة – مصبات النهاية – البوابات – السحارات – التغطيات والبرابخ – النطاقات الواقية والصاولات – البوابات والهدرات والبدلات – الكباري ) ، والتي تم تصنيفها مبدئياً طبقاً لحالتها لتحديد مدى إحتياجها للصيانة أو الإحلال .
وتم إستعراض موقف بوابات أفمام الترع بمختلف المحافظات بإجمالى حوالى ٩٧٠٠ بوابة ، حيث أكد الدكتور سويلم على أهمية تحديد الحالة الفنية للبوابات ومدى إحتياجها للصيانة أو الإحلال ، بحيث تصبح قادرة على العمل بكفاءة وبالشكل الذى يُمكن أجهزة الوزارة من إحكام عملية توزيع المياه والتحكم في إمرار المياه بأفمام الترع طبقاً للإحتياجات الفعلية للترعة ، وبإعتبار ذلك أحد أهم أدوات التحول من توزيع المياه بالمناسيب إلى التصرفات .
كما تم إستعراض موقف بوابات النهاية بالترع (مصبات الترع) ، حيث أكد الدكتور سويلم على أهمية صيانه هذه البوابات نظراً لأهميتها في الحفاظ علي منسوب المياه بالترعة وتحسين عملية توزيع المياه داخل الترعة ، وضمان التحكم في المياه المنصرفة من نهايات الترع للمصارف .
و وجه الدكتور سويلم بتشكيل وحدة بالوزارة لمتابعة كافة مراحل التصميمات والتنفيذ على الطبيعة بالتنسيق مع كافة جهات الوزارة المعنية ، مع قيام قطاع التوسع الأفقى والمشروعات بالتنسيق مع معهد بحوث الإنشاءات بتصميم وإعداد النماذج الخاصة بالكبارى والبرابخ والمنشآت الغير موجود لها نماذج نمطية ، وقيام قطاع التوسع بإعداد مستندات الطرح للمنشآت المختلفة المقرر تنفيذها ، مع وضع آلية لصيانة وتشغيل المنشآت بعد تنفيذ أعمال الإحلال أو الصيانة .
كما وجه الدكتور سويلم بإعداد برامج تدريبية لإستلام الأعمال يتم تعميمها على كافة المهندسين الذين سيقومون بالإشراف على تنفيذ العمليات وكذلك أعمال الصيانة .
كما وجه سيادته بمراعاة الحفاظ علي التراث المعماري للمنشآت المائية عند تنفيذ أعمال رفع كفاءة وتأهيل هذه المنشآت ، والتنسيق مع مختلف الجهات المعنية عند تنفيذ الأعمال ( غاز- بترول – كهرباء – ….. إلخ) عند الحاجة أثناء تنفيذ الأعمال .
وأكد الدكتور سويلم على حرص الوزارة على تأهيل وصيانة مختلف المنشآت المائية في مصر لضمان تحسين عملية إدارة المنظومة المائية ، بالتزامن مع العمل على صيانة وتطوير باقى عناصر المنظومة المائية ( ترع – مصارف – محطات رفع ) لتحقيق الإدارة المثلى للموارد المائية والحفاظ على كل نقطة مياه والعمل على زيادة الإنتاج الزراعى من خلال تطوير وتحديث كافة عناصر المنظومة المائية ، وإنعكاس ذلك على تحقيق الأمن الغذائي خاصة في ظل الترابط الهام بين المياه والغذاء .
تم عقد اللقاء بحضور كل من السيد المهندس/ محمد صالح رئيس مصلحة الرى ، والسيد المهندس/ محمد عبد السميع رئيس هيئة الصرف ، والسيد الدكتور/ محمد رشدى مساعد الوزير للمشروعات القومية ، والسيد المهندس/ إيهاب الجوهرى رئيس قطاع الخزانات والقناطر الكبرى ، والسيد الأستاذ الدكتور/ ياسر الحاكم مدير معهد بحوث الإنشاءات ، والسيد الأستاذ الدكتور/ أحمد أمين مدير معهد بحوث المساحة ، والسيد الدكتور/ أحمد مدحت رئيس الإدارة المركزية والمشرف على مكتب الوزير ، والسيد المهندس/ أحمد أدريس رئيس الادارة المركزية للتصميمات بهيئة الصرف ، والسيد الدكتور/ عز الدين كامل معاون الوزير لمنشآت الرى ، والسيد المهندس/ أحمد نشأت بالمكتب الفني للسيد الوزير .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *