فرونتكس
عربي ودولي

“فرونتكس” ارتفاع بـ 61 في المائة في اجتياز الحدود الأوروبية بشكل غير نظامي في 2023

روما/ وكالة نوفا
ذكرت وكالة الحدود وخفر السواحل الأوروبية “فرونتكس”، اليوم الاثنين، أن عام 2023 شهد زيادة كبيرة في الاجتيازات غير الشرعية للحدود، حيث زادت بنسبة 17 بالمائة في الأشهر الـ 11 الأولى، بتدفق أكثر من 355,300 مهاجرًا غير شرعيًا، متجاوزًا العدد الإجمالي لعام 2022، وهو أعلى عدد مسجل منذ عام 2016، حسبما ذكرت وكالة نوفا الإيطالية للأنباء.

وظل وسط البحر الأبيض المتوسط أكثر طرق الهجرة ازدحامًا في عام 2023، حيث أبلغت السلطات الوطنية عن أكثر من 152,200 عملية رصد في الأشهر الـ 11 الأولى، بزيادة قدرها 61 بالمائة مقارنة بعام 2022.

وبحسب فرونتكس، هذا هو أعلى إجمالي على هذا الطريق لهذه الفترة منذ عام 2016، لكن عدد الرصد الشهري على هذا الطريق انخفض بنسبة 24 بالمئة في نوفمبر مقارنة بنوفمبر من العام الماضي، ليصل إلى نحو 7900 مهاجر غير شرعي.

وظل طريق شرق البحر الأبيض المتوسط نشطًا أيضًا، حيث سجل زيادة بنسبة 50 بالمائة تقريبًا مقارنة بالعام الماضي في الأشهر الـ 11 الأولى، حيث وصل إلى ما يقرب من 52600 عملية وصول.

وبحسب البيان، فقد شهد طريق غرب أفريقيا أكبر زيادة في عدد المعابر غير النظامية، حيث تضاعف إلى أكثر من 32400 عملية وصول هذا العام.

وتعد هذه الزيادة هي الأعلى المسجلة منذ بداية جمع البيانات في عام 2009. علاوة على ذلك، ارتفع عدد الوافدين في نوفمبر بأكثر من 500 بالمائة مقارنة بالشهر نفسه من العام الماضي، ليصل إلى ما يقرب من 4700 عملية رصد.

ومن بين أبرز البيانات التي قدمتها فرونتكس، نسلط الضوء على انخفاض بنسبة 25 بالمائة في اجتياز الحدود بشكل غير نظامي في نوفمبر مقارنة بالعام الماضي، لما مجموعه أكثر من 20 ألف شخص، وانخفاضًا في جميع طرق الهجرة الرئيسية في شهر نوفمبر مقارنة إلى أكتوبر.

علاوة على ذلك، أظهر طريق البحر الأبيض المتوسط، على الرغم من بقائه الأكثر ازدحامًا في عام 2023، اتجاهًا هبوطيًا مقارنة ببداية العام.

والجنسيات الثلاث الرئيسية بين الوافدين غير النظاميين هم المواطنون السوريون، يليهم القادمون من غينيا وأفغانستان. ولا تزال الاجتيازات عبر الطرق البحرية “تشكل خطراً على الأشخاص الذين يقومون بالهجرة غير النظامية”، بحسب فرونتكس.

تشير بيانات المنظمة الدولية للهجرة إلى أنه تم الإبلاغ عن فقدان 2511 شخصًا في البحر الأبيض المتوسط هذا العام، معظمهم يبحرون عبر طريق وسط البحر الأبيض المتوسط.

أما بالنسبة للطرق الأخرى التي تم تحليلها، ففي الفترة من يناير إلى نوفمبر، سجل طريق غرب البلقان أكبر انخفاض سنوي بين طرق الهجرة الرئيسية، مع انخفاض عدد المعابر غير النظامية بنسبة 28 بالمائة إلى 98,600 حالة رصد.

وأخيرًا، على طريق القناة، تم اكتشاف ما يقرب من 58300 حالة عبور غير نظامي على كلا الجانبين في عام 2023. وهذا يمثل انخفاضًا بنسبة 14 بالمائة مقارنة بنفس الفترة من عام 2022.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *