محمد نور يطلق مجموعة “حرّة” المستوحاة من الشال الفلسطيني

كتب: أحمد زينهم
فاجأ محمد نور مصمم الديكور والأزياء المصري، جمهوره ومتابعيه بإطلاق مجموعة خاصة بتصميم الأزياء بعنوان “حرة”، والتي تمزج بين التراث الفلسطيني والحداثة العالمية.
وجاءت هذه المجموعة تعبيراً عن دعم نور للقضية الفلسطينية، وتذكيراً بالأحداث الجارية في ظل تصاعد التصعيد الإسرائيلي ضد الشعب الفلسطيني، واختار نور الشال الفلسطيني باعتباره رمزاً تراثياً وثقافياً خاصاً بالشعب الفلسطيني، ووظفه في تصاميمه بطريقة مبتكرة وعصرية.
تتكون المجموعة من 42 قطعة من الفساتين الكاجوال شيك والكاجوال، جميعها مصممة باللونين الأسود والأبيض، واستخدم نور في تصميماته خامات مصرية عالية الجودة من أقمشة القطن والستان والحرير، وتأتي المجموعة لتلبي احتياجات كل امرأة عربية، سواء محجبة أو غير محجبة، ترغب في مواكبة الموضة العالمية بلمسة شرقية.
في البداية تحدث نور عن فكرة المجموعة قائلاً: “أردت أن أقدم رسالة دعم للقضية الفلسطينية، وإيماني بحق الشعب الفلسطيني في الحرية والاستقلال، واخترت الشال الفلسطيني باعتباره رمزا تراثيا وثقافيا هاما للشعب الفلسطيني، وأردت استخدامه بطريقة مبتكرة وعصرية حديثة”.
وأضاف نور: «تتميز المجموعة بتصميماتها البسيطة والأنيقة التي تناسب مختلف المناسبات، كما أنها مصنوعة من خامات عالية الجودة، مما يمنح المرأة مظهراً مميزاً وإطلالة جذاباً».
وحظيت المجموعة بإشادة كبيرة من الجمهور والنقاد الذين أشادوا بتصميماتها المميزة ورسالتها الإنسانية، واعتبروا هذه المجموعة خطوة مهمة في مسيرة محمد نور كأحد أهم مصممي الأزياء في مصر والعالم العربي.
وفيما يلي بعض تفاصيل تصاميم المجموعة، ومنها الفساتين الكاجوال، وتتميز هذه الفساتين بقصاتها البسيطة والأنيقة، والتي تناسب مختلف المناسبات اليومية، وتم تصميمها من الأقمشة القطنية والستان، وتتميز بالألوان الفاتحة، مثل الأبيض والكريمي، وأيضا فساتين كاجوال شيك، وتتميز هذه الفساتين بقصاتها العصرية والأنيقة، والتي تناسب المناسبات الرسمية وغير الرسمية، صُممت من الأقمشة الحريرية، وتتميز بالألوان الداكنة، مثل الأسود والنبيذ الخمري.
ويمكن القول إن مجموعة “حرة” تمثل رسالة إنسانية من محمد نور إلى الشعب الفلسطيني، وتعبيرا عن دعمه للقضية الفلسطينية، كما أنها خطوة مهمة في مسيرته كأحد أهم مصممي الأزياء في مصر والعالم العربي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *