مستقبل ولادنا فى منتج بلدنا.. حملة تطلقها الاستعلامات لدعم الصناعة الوطنية

متابعه/ على صبرى
ينظم قطاع الاعلام الداخلى بالهيئة العامة للاستعلامات برئاسة الكاتب الصحفى ضياء رشوان حملة اعلامية لدعم الصناعة الوطنية وتفضيل شراء المنتج المحلى تحت شعار مستقبل ولادنا فى منتج بلدنا، وتستهدف الحملة تحسين جودة الصناعات المحلية والبيئية، ودعم وتوطين الصناعات الوطنية، وحل المشاكل التى تواجه أصحاب الصناعات والمشروعات الصغيرة، بالاضافة الى تقليل الفاتورة الاستيرادية وخفض معدل البطالة، واحياء الحرف التراثية، وتنطلق الحملة خلال هذا الاسبوع وتستمر حتى نهاية شهر فبراير 2024.
صرح بذلك الدكتور أحمد يحيى رئيس قطاع الاعلام الداخلى، مؤكدا ان الحملة سيتم تنفيذها من خلال مراكز النيل البالغ عددها 30 مركزا على مستوى الجمهورية وبالتعاون مع جهاز تنمية المشروعات المتوسطة و الصغيرة ومتناهية الصغر وجميع الوزارات ذات الصلة والغرفة التجارية وغرفة صناعة الحرف اليدوية ومنظمات المجتمع المدنى والجامعات والمراكز البحثية.
واشار الدكتور احمد يحيى ان تنفيذ الانشطة سيتم وفق فلسفة وطبيعة عمل مراكز النيل للاعلام بالتركيز على قضايا ومشكلات المجتمعات المحلية والاهتمام بالموضوعات التطبيقية ورصد التوصيات والمقترحات وارسالها الى الجهات المختصة بحثا عن الحلول ومواجهة التحديات التى تواجه الصناعة المحلية.
وأضاف رئيس قطاع الاعلام الداخلى إن دعم وثقة المستهلك فى المنتج المحلى سيعزز من قدرته على التنافس والتصدير إلى الأسواق الخارجية، وهو ما يعنى توفير العملات الصعبة لدفع عجلة الاقتصاد والاستثمار، وهو الهدف الرئيسى للحملة، بالاضافة الى أن الحملة ستسهم فى حث الشعب على الفخر بمصريته والظهور بشكل مشرف ولائق، وهو ما سيعمل فى المستقبل القريب على جذب المزيد من الاستثمارات الخارجية إلى مصر مع العمل على فتح آفاق جديدة للمنتجات المصرية فى الخارج، مؤكدا أن شراء المواطنين للمنتجات الوطنية والمحلية يدعم ويفتح أبواب رزق كبيرة وفرص عمل حقيقية للشباب المصري.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *