اقتصاد Business

هيئة تنمية الصعيد توقع برتوكول تعاون مع مركز تحديث الصناعه بهدف تطوير الصناعات بصعيد مصر

كتبت/ امل كمال
استمرارا لإهتمام القيادة السياسية بتنمية إقليم الصعيد وحرص الدولة على تحقيق التنمية الشاملة بكافة جوانبها بمحافظات الصعيد والإستفادة من مواردها وزيادة الإسثمارات بها.
وقع اللواء ا ح مهندس/ شريف أحمد صالح رئيس هيئة تنمية الصعيد بروتوكول تعاون مع الأستاذة / دعاء سليمة المدير التنفيذى بمركز تحديث الصناعه ، بهدف الإرتقاء بالمستوى الفنى والمهنى للمجمعات الصناعية والحرفية والمشروعات المستهدفه فى محافظات الصعيد.
صرح اللواء/ شريف صالح بأن محافظات الصعيد تتمتع بالمقومات التنموية التى تجعل الصعيد منطقة جذب للإستثمار من خلال إستغلال الموارد الطبيعيه المتاحة بكافة محافظات الصعيد والتى تعد النواه الأساسية للإستثمار وبتوقيع بروتوكول التعاون مع مركز تحديث الصناعة بهدف العمل على زيادة القدرة التنافسية للصناعة المصرية عن طريق تحسين وتطوير أداء القطاع الصناعى فى محافظات الصعيد .
ومن جانبه أشاد سيادة اللواء اح/ شريف صالح بالتعاون مع مركز تحديث الصناعة لتحقيق التنمية الشاملة في إقليم الصعيد خلال الفترة المقبلة ، مؤكداً أنه جاري العمل على عدد من المشروعات في الوقت الحالي.
كما أكد اللواء ا ح / شريف صالح أن الهيئة تسعى دوماً للتنسيق مع الجهات الفاعلة للاستفادة من الخبرات المتبادلة من أجل تحقيق التنمية الشاملة والمستدامة في إقليم الصعيد.
كما أوضحت الأستاذة/ دعاء سليمة إن توقيع البروتوكول يأتي بناء على توجيهات معالي السيد المهندس/ أحمد سمير وزير التجارة والصناعة لتسهيل كل ما يخدم الصناعة بين هيئات الدولة المختلفة، وسيعمل على البروتوكول على تقديم الدعم الفني لهيئة تنمية الصعيد، وذلك من خلال إعداد دراسات الجدوى الاقتصادية للمشروعات المستهدفة وإعداد وتصميم نموذج إدارة الأعمال بما يتضمنه من خطط تنفيذية لهذه المشروعات لتقديم الخدمات الاستشارية و التدريب لتنمية وتطوير الكوادر الفنية بهدف الارتقاء بمستوى الخدمات المقدمة من خلال هيئة تنمية الصعيد وتعزيز دورها في تنمية وتطوير المناطق المختلفة.
كما أفادت الأستاذة/ دعاء سليمة أن البرتوكول الموقع يهدف أيضا إلى تنمية إقليم الصعيد وجعله منطقة جاذبة للاستثمار وتوطين العمالة للحد من الهجرة الداخلية لأبناء الصعيد من خلال استغلال الموارد الطبيعية المتاحة والمنتشرة بكافة محافظات الصعيد والتي تعد النواه الأساسية للاستثمار في هذه المنطقة.