حوار ورأي

أحد أسعد أيام حياتي في الأوكتاجون .. بقلم: لواء دكتور/ سمير فرج