حوار ورأي

لمياء شكيب نحن محظوظات بقادتنا وحكامنا

حوار/ عبدالحفيظ موسى
لمياء شكيب تتحدث في حوارحول النهوض بريادة الأعمال النسائية
المرأة وأهمية العمل المجتمعي التطوعي
تقول لمياء أفتخر لكوني مصرية تمكنت من إثبات نفسها في فى العمل المجتمعى ومساعدة المرضى وكل من يحتاج الدعم النفسي والمادي وسعادتى حين أرى إبتسامة فى عيون الأطفال ذو الهمم وكبار السن وغيرهم ممن يحتاج من يشعر به ويسانده
أحببت هذا المجال وتخصصت فيه وسعيت أن أكون واحده من نساء مصر في مجال المجتمع المدني
من مكتبها التقيت بالسيدة لمياء ، على هامش المنتدى من أجل حياة افضل وأجرىت معها حوارا حول تجربتها باعتبارها رائدة نسوية في مجال العمل الخيرى التطوعي والتحديات التي تواجه المرأة
أشارت لمياء المرأة في مصر أخذت نصيب الأسد في الدعم
ودائما نقول نحن محظوظات بقادتنا وحكامنا الذين رأوا في المرأة الشريك المناسب والشريك الأفضل في بناء المجتمع، جنبا إلى جنب مع الرجل.
عملت في مجالي لمدة طويلة وتعلمت أشياء كثيرة وكيف اتعامل مع اطفال الشوارع ومعاناة المرأة المصرية وقتذاك حيث لم يكن حجم الدعم الذي تتلقاه المرأة آنذاك بنفس الدعم الذي تتلقاه اليوم. كان أسلوب الدراسة مختلفا وأكثر تخصصية وكان خروج المرأة إلى عالم الأعمال قليلا جدا. وكان عددنا بحجم الأصابع ولم تكن الأمور سهلة.
باعتباري سيدة كانت والدتى تتوقع مني أن أكون في مجالات أخري علميه
ولكني اخترت مجالا آخر في التصميم وهو التركيز على المشاريع الخيرية لكي اتمكن مساعدة المرضى والمحتاجين وانا سعيدة بذالك وحرصت على الظهور بصورة أفضل ولكي أثبت للجميع أنني جادة وأملك المقومات الكافية حتى أتمكن من بناء الثقة مع الأطفال والنساء
كانت هناك صعوبات بالتأكيد وخاصة أنني سيده
وأنت اليوم تتحدث عن عالم مفتوح ولكن طموحي كان أكبر من مجرد التركيز على العمل المجتمعى واشادت بصندوق تحيا مصر وما يقدمه من مساعدات للفقراء بتعليمات السيد الرءيس السيسى حيث شدد سيادتة على ضرورة دعم الأسر الفقيرة وإنشاء سكن متكامل من أجل حياة كريمة للمصريين
وأضافت لمياء نحن محظوظين فى ظل قيادة واعيه تعمل ليل نهار من أجل الوطن والمواطن رغم التحديات والصراعات الحدودية
وأخيرا ادعوا المصريين للوقوف خلف قيادتنا الحكيمة للخروج من عنق الزجاجه فى ظل الظروف الراهنة حفظ الله مصر شعبا وقيادة
وأشارت لمياء على أن استهداف حوالي ٥ ملايين مواطن من خلال العمل الخيري شيء عظيم يحسب للدولة المصرية وحرصها على التحول الكبير في حياة المواطنين وتوفير لهم المسكن المناسب بمختلف محتوياته، مشيدة بحرص الرئيس عبدالفتاح السيسي، على إحياء فكرة التطوع وترسيخ مبادئ العمل الخيري بالمجتمع المصري بمختلف فئاته لينعكس ذلك على المواطن سواء في التعليم أو الصحة أو الإسكان وغيرها من الخدمات والمشروعات التي تسهم في تحسين معيشة المواطنين.
وأضافت أن العمل الخيرى فرصة لتعزيز المشاركة الاجتماعية والإسهام في مد مظلة الخير وتعميقه ليتم رفع آثار الأضرار المترتبة على الأزمات الإنسانية، كما أنه يسهم فى القدرة على دعم الخدمات العامة في مجالات عديدة لصالح فئات كثيرة في المجتمع، مضيفة أن ترسيخ العمل الخيري عند الأجيال المقبلة وإرشادهم وتدريبهم للمشاركة في الأعمال الخيرية أمر هام لا بد منه خلال المرحلة القادمة.
وأشادت لمياء شكيب بالجهود الكبيرة التى يبذلها صندوق تحيا مصر في هذا العمل الخيري العظيم الذى يصب في صالح قطاع كبير من المواطنين .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *