إحتفالية لقطاع الإعلام الداخلي بعيد الشرطة المصرية٧٢ “عيد الشرطة عطاء تضحية وفاء بالعهد” بمحافظة السويس

كتب / أشرف الجمال
تقديرًا وتعظيمًا للدور الوطني والأمني لحماة الجبهة الداخلية للوطن الغالى لرجال وزارة الداخلية المصرية فى تحقيق الأمن والأمان والإستقرار للوطن والمواطن فى عيدهم، وفى إطار إحتفالات الهيئة العامة للإستعلامات برئاسة الدكتور ضياء رشوان رئيس الهيئة بإشراف وتنفيذ قطاع الإعلام الداخلي برئاسة الدكتور أحمد يحيى بعيد الشرطة المصرية فى الذكرى ال ” ٧٢ ” تحت عنوان عيد الشرطة عطاء تضحية وفاء بالعهد نظم اليوم الأربعاء الموافق ٣١ يناير ٢٠٢٤ مركز النيل للإعلام بالسويس برئاسة الأستاذة ماجده عشماوى، بالتعاون والتنسيق مع المنطقة الأزهرية برئاسة الدكتور مؤمن الهوارى رئيس الإدارة المركزية لمنطقة السويس الأزهرية إحتفالية بعيد الشرطة بمحافظة السويس بحضور المستشار العسكري العقيد هاني سالم واللواء عيد سعيد مساعد مدير الأمن بالسويس سابقًا واللواء عبد العظيم محمد على نائب مدير كلية الضباط الاحتياطى سابقًا، والدكتور محمود صفى أستاذ بكلية الإقتصاد والعلوم السياسية جامعة السويس
والدكتور ماجد راضي وكيل وزارة الأوقاف بالسويس والدكتور السعدنى شويتة مدير عام الوعظ بمنطقة السويس الأزهرية والدكتورة ايات محمد حسن مدير عام العلوم الثقافية ورعاية الطلاب بمنطقة السويس الأزهرية ومشاركة وكلاء الوزارات بالسويس الشباب والرياضة والتربية والتعليم ومديرى العموم الهيئة العامة لمحو الأمية والإتحاد الإقليمى للجمعيات الأهلية والمجلس القومى للسكان والمجلس القومى للمرأة والقيادات الطبيعية والشعبية وممثلي من الأحزاب السياسية وبيت العيلة بالسويس
— بدأت الاحتفالية بالوقوف دقيقة على أرواح الشهداء بسيناء وغزة ثم السلام الجمهورى تلاوة القرآن الكريم، وفى كلمتها الإفتتاحية للحفل أشارت الأستاذة ماجدة عشماوى بأننا نحتفل اليوم معا بعيد الشرطة الذى يوافق ذكرى غالية فى سجل الوطنية المصرية وهى معركة الإسماعيلية المجيدة التى تجسدت فيها بطولات رجال الشرطة وقيم التضحية والفداء والإستبسال دفاعًا عن تراب الوطن
— وتحدث دكتور مؤمن الهواري أن احتفالنا اليوم هو مناسبة تستدعى فيها من ذاكرة الوطن الثرية المعانى والقيم التى ضحى ابطالنا من أجلها بأرواحهم الغالية ومن أسمى تلك القيم والمعاني قيمة الكبرياء الوطنى فنتذكر معًا شهداء الشرطة الذين ضحوا بأرواحهم من أجل رفع راية مصر عالية
— وتحدث اللواء عيد سعيد أن معركة الإسماعيلية عام ١٩٥٢ رسمت لوحة خالدة تلاحمت فيها بطولات الشرطة والشعب أثناء تصديهم للعدوان ليشهد العالم أجمع بأن المصريون يد واحدة أمام العدوان الغاشم وليصبح هذا اليوم عيد يحتفل به المصريون بكل طوائفهم وثقافتهم
— كما تحدث اللواء عبدالعظيم محمد أننا إذا نتذكر بطولات رجال الشرطة فى الماضى فان نتوجه فى الوقت نفسه بأسمى عبارات التحية والتقدير والإحترام لبطولاتهم فى الحاضر فمع التغيرات العالمية والإقليمية المحيطة والتى تمضي فى تسارع محموم لتقصف بإستقرار الأوطان ومقدرات الشعوب وأمنهم وإستقرارها
— وتحدث دكتور محمود صفي أن مصر فى خضم تلك المخاطر والتحديات الجسيمة كان الوضع المستقر لمصر تجسيد لإرادة الشعب العظيم وكان حصاد التضحيات أبنائها الأوفياء من رجال الشرطة بجانب إخوانهم البواسل من القوات المسلحة المدركين لمسئوليتهم تجاه وطنهم بالقضاء على افة الإرهاب وأكد بكل وضوح أن الأمر يتطلب إستمرار اليقظة والجهد منا جميعا لمحاصرة وتطويق أي محاولات يائسة لزعزعة أمن وإستقرار الوطن أو المساس بمكتسبات الشعب المصرى العظيم
— كما أرسل الدكتور ماجد راضي رسالة للشعب السويس الأوفياء فى تلك المناسبة الوطنية التى يحفظها التاريخ للشرطة المصرية أبعث رسالة تقدير وعرفان لكل رجال الشرطة الساهرين على أمن مصر على إمتداد مواقع العمل الأمني فى كافة أرجاء البلاد وهم يواصلون الجهد والعطاء والتضحية لأداء رسالتهم العظيمة فى الحفاظ على أمن وإستقرار الوطن وتم تقديم العديد من الفقرات الفنية أوبريت أيد واحدة وأوبريت مصر وتقديم أغانى وأشعار وطنية
— وفى نهاية الإحتفال تم تكريم شهدائنا الأبرار فى معارك النضال الوطني ونقول لأبنائهم وعائلاتهم أن مصر لم ولن تنساكم أبدا وتحية لشعب مصر العظيم الذي يعي قيمة الأمن والأمان والإستقرار ويحافظ عليها ويقدر رجال الشرطة بمجهوداتهم المخلصة فى خدمة هذا الوطن.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *