عربي ودولي

السفير طلال الهاجرى سفير الكويت برومانيا يتلقى واجب العزاء من الاتحاد العام للمصرين برومانيا فى وفاة صاحب السمو أمير دولة الكويت

كتب : د.عبدالله مباشر رومانيا
نعى الإتحاد العام للمصريين برومانيا وفاة الامير القائد حضرة صاحب السمو الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح أمير دولة الكويت الرجل الذي كانت بصماته واضحة في تطور ونهضة دولة الكويت .
حيث قام الإعلامى د.عبدالله مباشر سفير الإعلام العربى برومانيا ورئيس الاتحاد العام للمصرين برومانيا
بزيارة مقر السفارة الكويتية برومانيا و قدم برقية تعزية الى معالى السفير طلال الهاجرى سفير دولة الكويت لدى رومانيا
وكتب رثاء فى سجل التعازي بالسفارة. باسمه وباسم الاتحاد العام للمصريين برومانيا
والجدير بالذكر ان رئاسة الجمهورية المصرية اصدرت بيان جاء فيه
تنعي جمهورية مصر العربية الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح، أمير دولة الكويت الشقيقة، الذي وافته المنية اليوم السبت الموافق ١٦ ديسمبر ٢٠٢٣. وينعي الرئيس عبد الفتاح السيسي، والشعب المصري، الزعيم الفقيد، الرجل العظيم، الذي كان داعمًا لأمته العربية والإسلامية، حريصًا على شئونها، حكيمًا في قيادته، قدم الكثير من البذل والعطاء لبلاده وللأمتين العربية والإسلامية.
وتعلن جمهورية مصر العربية الحداد على الفقيد لثلاثة أيام في جميع أنحاء البلاد، ونسأل الله تعالى أن يتغمد الفقيد برحمته، ويلهم شعب الكويت الشقيق الصبر والسلوان
وقد أعرب د.عبدالله مباشر عن حزنه الشديد لفقد حضرة صاحب السمو أمير دولة الكويت الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح رحمة الله عليه، مؤكدا انه كان شخصية رائعه فرضت نجاحها على الجميع وتفرد بالتواضع الشديد وحب الخير ، وكان مقداماً على العفو والرحمة ، وحاز على احترام شعبه والمقيمين على ارض الكويت من مختلف جنسياتهم .
وأضاف د.عبدالله مباشر أن الأمة العربية والإسلامية فقدت رجلاً من أعظم الرجال رجل العفو والعدل والتواضع فقدت زعيماً عربيا واسلامياً وهب حياته لنصرة قضايا العرب والإسلام ، وأن الاتحاد العام للمصريين برومانيا ينعي ببالغ الحزن والأسى وفاته ويتقدم إلى معالى السفير طلال الهاجرى سفير دولة الكويت لدى رومانيا وشعب الكويت الشقيق وأسرة آل صباح الكرام بخالص العزاء سائلين المولى عز وجل أن يتغمد فقيد الأمه بوافر رحمته وأن يلهم الجميع في وفاته الصبر والسلوان .. إنا لله وإنا إليه راجعون.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *