حوار ورأي

الطنطاوي يقدم روشتة للشباب لبناء شخصياتهم المهنية والوصول إلى المناصب القيادية

كتب / حامد خليفة
“النجاح مش سهل ولكل مجتهد نصيب”.. جملة يرددها الكثيرون من الشباب الطموح، الذي يبحث عن فرص حقيقية لإثبات الذات وبناء عمل ناجح.
دائمًا يحتاج الشخص لموجه ينير له الطرقات التي يسير بها وأن يساعده في تحقيق آماله في النجاح والتطوير.
تردد اسم الدكتور طارق الطنطاوي، استشاري التميز المؤسسي وتطوير الأعمال والمحاضر والمؤلف في مجالات البيزنس وإدارة الأعمال والذي يعتبر أول مؤلف باللغة الإنجليزية في القارة الأفريقية وسط تجمعات هائلة من الشركات والأشخاص الذين كانوا يواجهون صعوبات في مشاريعهم.
فقد ساهم الطنطاوي في إصلاح العديد من الاختلالات داخل مؤسسات وشركات كبيرة أعادتها للمنافسة من جديد بعد أن كانت على حافة الهاوية والسقوط.
يقدم إستشاري تطوير الأعمال نصائح جوهرية للشباب المبتدئين في تحقيق مستقبلهم وخلال السطور القادمة نستعرض تلك النصائح..
يوضح الدكتور طارق الطنطاوي بعض النقاط المهمة حول موضوع الإستثمار حيث يقول إن الاستثمار الأمثل لأي شخص هو الإستثمار في العلم والدراسة لاكتساب خبرات وتجارب ومهارات جديدة في الحياة المهنية والاجتماعية.
ويضيف إستشاري تطوير الأعمال أن تعلم المهارات والدراسة ودعمها بالكورسات والدورات والندوات مهم جدا عقب الإنتهاء من الدراسة وذلك لكي تكون مؤهلًا لسوق العمل وتستطيع أن تتقلد مناصب قيادية ومؤثرة.
كما وجه المحاضر الدولي نصائح جوهرية للشباب ومنها تعلم حرفة أو وظيفة واحدة وممارستها بكل حب وإتقان لمدة لا تقل عن 3 سنوات حتى يتم الحكم عليه حكمًا صحيحًا.
وهناك نقطة مهمة وهي ألا يصبح الشخص غير مستقر عمليًا، موضحًا ذلك بألا يتردد على الشركات دون المكوث بداخلها مدة تقل عن ٣ ل ٥ سنوات حتى يثبت أنه الأفضل، قائلًا: “تنقلك بين الشركات في مدد صغيرة يضعف فرصك”.
وأستكمل: “إن تلك المدد الطويلة تتيح للموظفين إظهار خبراتهم في تطوير الأعمال فبالتالي تستطيع المطالبة بالترقيات والإستحقاق المالي المناسب”.
وحذر الدكتور طارق الطنطاوي من أمر خطير يقع فيه الشباب ممن يبدؤون حياة البيزنس وهو الفرح بالمكسب الكبير في البداية الذي يتسبب في تحويل اتجاهات العديد من الشباب ويدفعهم لترك أعمالهم الأساسية والاتجاه نحو المكسب والعمل صاحب العائد الأكثر دون الوضع في الاعتبار أساسات مهمة مثل الجهد والصبر وتحمل أعباء العمل الجديد.
وأوضح الطنطاوي بعض النقاط المهمة التي تؤثر على نجاح الشخص مثل: احترام الوقت والمواعيد المحددة، الانضباط في الكلام خلال العمل، وتجنب الكذب والخداع في التعاملات لأن الكذب آفة بشرية، فعليك أن تتحدث بما تستطيع فعله حسب قدراتك لأن بالتأكيد الشخص المتلقي للكلام يحلله ويقيمه على المعلومات المعروفة عنك ففي حال كذبك ستجد الأشخاص يبتعدون عنك وعن التعامل معك، لذا عليك مراجعة نفسك لو كنت شخصًا غير صادق، والتركيز على تطوير ذاتك.
كما وجه استشاري تطوير الأعمال نصيحة ثانية للشباب: “يجب عليك تعلم حرفة أو شغلانة جديدة جنب وظيفتك أو اشتغل Parttime مش عيب وماتقعدش على القهوة، فيه مليون حاجة إيجابية تستثمر فيها وقتك بعيد عن شلة القهوة وماتجربش المخدرات وتقول روشنة وهجرب صدقني اللي جربوا قبلك ما رجعوش زي قبل ما جربوا”.
وأضاف قائلًا: “على الشباب تعلم تقديم الشكر لكل من يقدم له خدمة، خلي كلمة شكرًا عادة على لسانك، وعليك مخاطبة الآخرين بألقابهم ليس بأسمائهم واحترم فرق السن والمعرفة”.
وأختتم نصائحه بأن: “حدد لنفسك جدول فسح كل فترة وأحتفل بنجاحاتك حتى لو كانت بسيطة عند غيرك واكتب أهدافك لكل مرحلة وغض الطرف عن أي كلام يتداول عنك في غيابك لو صح كانوا قالوه في وشك”.
ومن جانبه قال الكاتب الصحفي محمد السيد المستشار الإعلامي للدكتور طارق الطنطاوي أنه “الطنطاوي ينفرد بتقديم مجموعة من الخدمات الإستشارية المتكاملة والتي لا تنحصر في إطار تأسيس أوتطوير أو إعادة هيكلة إدارة أو قسم بعينه فقط بل تتعداها لتصل لمرحلة إعادة هيكلة الكيان أو المؤسسة بكافة أقسامها وإداراتها وذلك وفقًا لما تتطلبه معطيات الجلسة الإستشارية.
ويضيف المستشار الإعلامي أن الدكتور طارق الطنطاوي يقدم الكثير من المحاضرات والبرامج التدريبية المتخصصة التي وضع فيها خلاصة أفكاره وخبراته على مدى أكثر من 25 عامًا من العمل في مجالات البيزنس والتخطيط الإستراتيجي ومن أبرزها الملتقى الحواري الذي يعرف باسم “قعدة بيزنس” وبرنامج إعداد رجال وسيدات الأعمال والذي يناقش فيها كل ما يخص عالم المال والأعمال وسبل استثمار القدرات الذاتية ومعرفة أساليب التعامل مع البيئة الإستثمارية ومعرفة أساسيات الشروع في إنشاء بيزنس.
كما يتم خلال الملتقي التعريف بخصائص السوق المصري موضحًا السمات المشتركة في أي بيزنس ناجح وأسباب فشل المشاريع الناشئة نجاح البيزنس من خلال مناقشة كافة المستجدات المحلية والدولية وما ينتج عنها من تحديات وفرص بالإضافة إلى توضيح آليات مواجهة التهديدات المستجدة التي قد تؤدي لإنهيار وفشل الشركات وكيفية تجنب المخاطر التي تواجه رجال الاعمال ومنشآتهم، معرفة أهم التحديات الإدارية والفنية للراغبين في الدخول لعالم البيزنس في مصر.
يعد “الطنطاوي” المؤلف العربي الأول في مجالات إدارة الأعمال باللغة الإنجليزية برصيد 18 مؤلفا باللغة الإنجليزية في مجالات التخطيط الإستراتيجي وإدارة الأعمال وإدارة الموارد البشرية والتسويق والمبيعات ومنهم سلسلة التميز في الإدارة والتي حققت انتشارًا وشهرة واسعة في معارض الكتاب الدولية ومنها:
– Strategy Organizational Exploring.
– Business English…handbook.
– The Art of business wars and strategies.
– Leadership book.
– Strategic Management.
– New Trends in Human Resource Management.
والتي توجت مؤخرًا بصدور كتابه الثامن عشر تحت عنوان ” Navigating Strategy for Organizational Success”، “سبر أغوار الإستراتيجية “
الدكتور طارق الطنطاوي، استشاري التميز المؤسسي وتطوير الأعمال.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *