“راشد “يعقد اجتماعا مشترك بين الزراعة والطب البيطري وقيادات الزراعة والطب البيطري بالفيوم

تقرير د شاهي علي…
تنفيذاً لتوجيهات وتكليفات معالى الوزير السيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الأراضي عقدت مديرية الزراعة بالفيوم اجتماع تنسيقى بين مديرية الزراعة بالفيوم بقيادة المهندس مصطفى راشد ومديرية الطب البيطرى بقيادة الدكتور زين العابدين على
وحيث جاء فى الاجتماع الآتى :-
وكيل الوزارة يكلف بمتابعة ملفات حصر الثروة الحيوانية والمحاصيل والزراعات.. ويشدد على خلق صف ثاني وتأهيل الشباب ومتابعة المبادرات القومية لضمان استدامتها
كما يؤكد سيادته على نشر ثقافة التلقيح الاصطناعي والتأمين على الماشةية والصوب الزراعية والتوسع في القوافل البيطرية والارشادية
كما تم التوجيه العاجل بتشكيل لجنة تنسيقية للزراعة في كل مركز للوقوف على المشكلات وعلاجها والنهوض بالقطاع الزراعي فيها ووضع رؤى للمقترحات والتطوير فى كل القطاعات ومنها
البيطري والاصلاح الزراعي، ومراقبات وقطاع الانتاج والبحوث وكل ما يتعلق بقطاع الزراعة من الملفات الخاصة .
وأكد راشد على أهمية القطاع الزراعي، ودوره في ، وتحقيق التنمية المستدامة، لافتا الى ان هذا القطاع يحظى بإهتمام كبير من القيادة السياسية ومتابعة مستمرة من الرئيس عبدالفتاح السيسي، نظرا لأهميته ودوره الهام.
وشدد وكيل وزارة الزراعة بالفيوم على أهمية العمل على تحديث قواعد البيانات وتدقيقها، نظرا لأهمية المعلومات في اتخاذ القرارات بشكل سليم، ومساعدة الدولة في رسم سياساتها وتحديد الاحتياجات، لافتا الى انه سيتم احياء مشروع تعداد الحصر الزراعي، بكافة المراكز ، بما يشمل المحاصيل والزراعات القائمة، والتعديات على الاراضي الزراعية، ورؤوس الماشية، وغيرها.
وأكد راشد على سرعة الانتهاء من عمليات حصر الثروة الحيوانية على مستوى المحافظة، لعام ٢٠٢٤، لتحديد الاحتياجات بكل دقة من أمصال ولقاحات وقوافل بيطرية، والمجازر وغيرها، بما يساهم في تنمية الثروة الحيوانية، وزيادة الانتاج من اللحوم.
وعلى صعيد آخر
تم إعداد خطة عمل بين مديرية الزراعة ومديرية الطب البيطري على بدء تنفيذ الحصر وتدقيق البيانات اعتباراً من باكر على أن يكون العمل بشكل جماعي وتفعيل دور الوحدات البيطرية والجمعيات الزراعية في كافة أعمال الرصد والحصر الفعلي والتدقيق.
وتم التنسيق على عمل جروب للتواصل والربط بين الطب البيطري والزراعة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *