على هامش اجتماعات الاتحاد البرلماني الدولي في لواندا:

العسومي يلتقي رئيسة برلمان أنجولا، ويقدم شكر البرلمان العربي لرئيس جمهورية أنجولا لمواقفه الداعمة للشعب الفلسطيني

 التقى معالي السيد عادل بن عبدالرحمن العسومي رئيس البرلمان العربي مع معالي السيدة كارولينا سيركيرا رئيسة الجمعية الوطنية في جمهورية أنجولا، ورئيسة الجمعية العامة للاتحاد البرلماني الدولي، خلال فترة اجتماعات الاتحاد التي استضافتها العاصمة الأنجولية لواندا في الفترة من 23 إلى 27 أكتوبر 2023م.

 وسيطر العدوان الغاشم لقوة الاحتلال على قطاع غزة الفلسطيني على مسار المباحثات بين الجانبين، حيث قدم رئيس البرلمان العربي الشكر على مواقف جمهورية أنجولا الداعمة لعدالة القضية الفلسطينية على نحو ما ظهر في كلمة فخامة رئيس جمهورية أنجولا في حفل افتتاح اجتماعات الاتحاد البرلماني الدولي في لواندا، والتي أكد فيها دعمه لحقوق الشعب الفلسطيني وضرورة وقف إطلاق النار.

 وأكد “العسومي” أن الشعب الفلسطيني في قطاع غزة يتعرض لأبشع أنواع حرب الإبادة الجماعية دون أن يحرك العالم ساكناً، وهو ما يتطلب تكاتف الصوت العربي والأفريقي في كافة المحافل الدولية للوقف الفوري لهذا العدوان الذي تمارس خلاله قوة الاحتلال الغاشمة كل صور جرائم الحرب.

 وأشاد “العسومي” خلال اللقاء بالتنظيم الجيد لاجتماعات الاتحاد البرلماني الدولي التي استضافتها بنجاح العاصمة لواندا، مثمنا الجهود الكبيرة التي بذلها برلمان جمهورية أنجولا في هذا الشأن.

 من جانبها، أكدت السيدة كارولينا دعم بلادها لقضية الشعب الفلسطيني وضرورة نيل حقوقه المشروعة في إقامة دولته الحرة والمستقلة، مضيفة أن المجتمع الدولي يجب أن يكون له تحرك مؤثر في وقف هذا العدوان على قطاع غزة، وتحقيق التهدئة في المنطقة التي تعاني منذ سنوات من عدم الاستقرار.

 وخلال المباحثات، أكد “العسومي” أن البرلمان العربي حريص بقوة على تعزيز العلاقات العربية الأفريقية على كافة المستويات، لاسيما في ظل القضايا والتحديات المشتركة التي تجمع بين الشعبين العربي والأفريقي، مما يتطلب استمرار التنسيق وتعزيز التعاون والدفاع عن القضايا محل الاهتمام المشترك.

المسؤول الإعلامي للبرلمان العربي : عثمان موسى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *