كابتن حمزة أحمد .. شاب مصري يحلم بتغيير مشهد كرة القدم في العالم

كتب: خالد البسيوني.
منذ بداياته المتواضعة في مدينة الإسكندرية، استلهم كابتن حمزة أحمد حمزة حسن، الشاب المصري البالغ من العمر 24 عامًا، من مسيرة مينو رايولا، وكيل اللاعبين الشهير.
بدأ حمزة مشواره المهني كأصغر مدرب في أكاديمية المصري لكرة القدم، مظهرًا شغفًا وتفانيًا كبيرين في محبة كرة القدم، وقدرة على بذل الكثير والكثير فيها.
مع تطوره المهني، أسس حمزة شركته الخاصة، هيرو سبورت للتسويق الرياضي، لتوفير فرص للاعبين المصريين للإحتراف في الخارج، متأثرًا بأسلوب رايولا في الدفاع عن مصالح لاعبيه وتطوير مهاراتهم.
على مر السنين، كان حمزة يتابع بإعجاب مسيرة رايولا، مشهورًا بكونه وكيلًا لبعض من أبرز اللاعبين في عالم كرة القدم. لقد تعلم حمزة من رايولا كيفية التفاوض بقوة وكيفية بناء علاقات متينة مع الأندية واللاعبين على حد سواء. وقد استخدم هذه الدروس لبناء مسيرة مهنية ناجحة في مجال كرة القدم المصرية، حيث يعمل الآن على تقديم المواهب المصرية للعالم.
حمزة، الذي نشأ في بيئة عاشقة لكرة القدم، كان يحلم دائمًا بأن يكون جزءًا من هذا العالم الرائع. بدأ رحلته كمدرب، ولكن سرعان ما اكتشف شغفه وموهبته في توجيه المسارات المهنية للاعبين الشباب. في شركته هيرو سبورت، يعمل حمزة على تقديم اللاعبين المصريين لأندية عالمية، مساهمًا في تغيير مشهد كرة القدم في مصر والعالم العربي.
حمزة يؤمن بأن الشباب المصري لديه القدرة على الوصول إلى أعلى المستويات في كرة القدم العالمية. ومن خلال عمله، يسعى إلى تحقيق هذا الحلم، مستلهمًا من قصة رايولا التي تظهر أن العمل الجاد والإصرار يمكن أن يؤديا إلى نجاحات عظيمة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *