سياسة Politics

منى عمار تكتب … كمل ياريس وإحنا معاك

برعاية الاستاذ عبدالعزيز سمير رئيس الاتحاد العام لشباب إتحاد العمال والدكتور أشرف صبحى وزير الشباب والرياضة ينظم مؤتمرًا حاشدًا لدعم المرشح الرئاسي عبد الفتاح السيسي في الانتخابات الرئاسية
تقرير/ منى عمار
إعداد/ عبدالحفيظ موسى
عقد الاتحاد العام لشباب العمال برئاسة عبدالعزيز سمير رئيس الاتحاد وحضور ممثلي الاحزاب السياسيةابرزهم حزب مستقبل وطن ممثلا عنه النائبه احسان شوقي وكذلك حضور كريم امام امين شباب الجمهوريه بحزب حماة الوطن والمهندس محسن عليوه مساعد رئيس حزب حماة الوطن ، مؤتمرًا جماهيريًا حاشدًا لتأييد المرشح الرئاسي عبد الفتاح السيسي لفترة رئاسية مقبلة وذلك بمركز شباب الجزيره بالقاهرة بحضور أكثر من 2000 شاب وفتاه من شباب الجامعات ، رافعين لافتات تأييد للمرشح الرئاسي عبد الفتاح السيسي.
بدأ المؤتمر، بالسلام الوطني، وتلاوة آيات من القرآن الكريم، ثم الوقوف دقيقة حدادا على ضحايا الشعب الفلسطيني في غزة.
وفي بداية كلمته رحب عبد العزيز سمير رئيس الاتحاد العام لشباب العمال بالحضور، قبل أن يسلط الضوء على التحديات الكبيرة التي تواجه الدولة المصرية وفي مقدمتها مكافحة الإرهاب، وتحقيق الأمن والاستقرار إلى جانب مسار التنمية الشاملة في جميع المجالات سياسيا واقتصاديا، واجتماعيا.
مؤكدا إن أعضاء الاتحاد بجميع فروعه علي مستوي محافظات الجمهوريه وجميع لجانه يؤيد الرئيس عبدالفتاح السيسي ووضع خطة جديدة لاستثمار القواعد المنتشرة فى أرجاء المحافظة لتوعية المواطنين بأهمية المشاركة خلال الانتخابات الرئاسية المقبلة.
ومن جانبه اكد كريم امام ممثل عن حزب حماة الوطن ، إن مصر الأمن والأمان بفضل القيادة السياسية الحالية ، وستظل قوية بقيادتها وجيشها وشعبها.
فيما حث المهندس محسن عليوه ممثلا عن حزب حماة الوطن جموع الشعب المصري علي النزول في المشاركه في هذا العرس السياسي الكبير التي تشهده البلاد ليبرهن للعالم اجمع علي عظمة الشعب المصري في اختيار رئيسه في الفتره المقبله .
فيما أجمع الساده الحضور من شباب وفتيات أعضاء الاتحاد العام لشباب العمال علي تأييد ترشيح الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية في الانتخابات الرئاسية المقبلة من أجل مزيد من الاستقرار والأمن والأمان ومزيد من البناء نحو طريق الجمهورية الجديدة مثمنين قرارات فخامة الرئيس عبدالفتاح السيسي تجاه القضية الفلسطينية ودعم الأشقاء في غزة وفلسطين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *