ندوة توعية تحت عنوان الانتخابات الرئاسية حقوق وواجبات من منظور دينى

متابعه/ سامى خضر
فى إطار حملة “صوتك مستقبلك ….إنزل شارك ” التى أطلقها قطاع الإعلام الداخلى التابع للهيئة العامة للإستعلامات والتى تهدف لرفع الوعى لدى الشباب بمقتضيات هذه المرحلة وبتوجيهات من الدكتور أحمد يحيي رئيس القطاع
نظم مركز إعلام المحلة الكبرى ندوة توعوية صباح اليوم الأربعاء الموافق 1/11/2023 بمقر مركز شباب المحلة الكبرى تحت عنوان :-
“الإنتخابات الرئاسية … حقوق وواجبات من منظور دينى “
حاضر فيها الأستاذ الدكتور محمد عبد الفتاح عطوى ؛ أستاذ الدراسات الإسلامية جامعة الأزهر فرع دمياط .
وأدار الندوة نهى العشماوى الإعلامية بمركز إعلام المحلة الكبرى .
وبدأت العشماوى اللقاء معرفة بدور الهيئة داخليا وخارجيا ودور قطاع الإعلام الداخلى فى نشر التوعية والتثقيف والتواصل والتنمية والتدريب من خلال اللقاءات التى تخص كافة الموضوعات ، وهذا اللقاء ضمن حملة قطاع الإعلام الداخلى والذى يظهر أهمية المشاركة السياسية فى مستقبل الأمة .
وأوضح عطوى مفهوم الإنتخاب بأنه الإختيار وهو لفظ معبر عن حرية الإرادة المعبرة عن الرضا لذا كانت الإنتخابات طريقة يختار بها المواطنون من يرضونه كى يتم تحديد المستحق للمهمة المنتخب فيها .
وذكر أن الفقيه الإسلامى بن تيمية يقول ” يجب أن يعرف أن ولاية أمر الناس من أعظم واجبات الدين ، بل لا قيام للدين ولا للدنيا إلا بها ، فإن بنى أدم لا تتم مصلحتهم إلا بالإجتماع لحاجة بعضهم البعض “.
وفى سياق متصل بين عطوى أن الإنتخابات طريقة مشروعة فى الفقه الإسلامى بل هى من أهم أبوابه حيث أن التصويت وسيلة أساسية هامة يمكن للأفراد من خلالها التأثير على القرارات الحكومية ، بل إن بعض علماء الدين ذكروا أن التصويت هو فرض شرعى يجب القيام به .
وختم السمرى اللقاء بأن الإسلام هو الذى أسس للديموقراطيه والشورى لذا يجب علينا أن نختار من المرشحين الأربعة وذلك بعد قراءة البرنامج الإنتخابى لكل منهم ودراسة الوضع الراهن الذى تمر به البلاد .
حضر اللقاء لفيف من مديرى مراكز الشباب بإدارة شباب ثان المحلة ومسئولى الأنشطة بالإدارة وطلبة التدريب بالمعهد العالى للخدمة الإجتماعية .
تم اللقاء تحت إشراف محمود السمرى مدير المركز.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *