روتانا توقع اتفاقیة مع سھیل سات لإطلاق 9 قنوات جدیدة بتقنیة HD

كتبت : شوق عبد اللطيف
وقعت مجموعة روتانا اتفاقیة تعاون مع شركة سھیل سات القطريه في الأسبوع الماضى ، بحضور الرئیس التنفیذي ونائب رئیس مجلس إدارة مجموعة روتانا، الدكتور ولید عرب ھاشم والرئیس التنفیذي لشركة سھیل سات، السید علي بن أحمد الكواري، في مكاتب روتانا في دبي. وتتیح ھذه الاتفاقیة إطلاق تسع قنوات تلفزیونیة بتقنیة HD على القمر الصناعي سھیل سات 2، الواقع عند خط طول 26 درجة شر ًقا، والذي یغطي منطقة الشرق الأوسط وشمال أفریقیا ،
وأعرب د. ولید عرب ھاشم عن سعادتھ بھذه الشراكة بین روتانا وسھیل سات والتي أثمرت عن إضافة قنوات متعددة على مدار العام إلى مجموعة باقة قنوات روتانا، مبیناً بأن الاتفاقیة بین الجانبین ستشھد المزید من المشاریع المشتركة والقنوات الجدیدة والمحتوى المبتكر والعروض التقنیة التي سیتم تقدیمھا إلى السوق خلال السنوات المقبلة ،
و أوضح الرئیس التنفیذي لسھیل سات أن الشركة سعیدة بھذه الشراكة، مشیراً إلى أن النطاق المتنوع للبرامج وعمق باقة القنوات التي نقدمھا یتوافق مع النھج الرائد لمجموعة روتانا في تقدیم محتوى عالي الجودة في جمیع أنحاء المنطقة ،
وتعتبر روتانا الشركة الرائدة في مجال الترفیھ في المنطقة العربیة، تقدم للجمھور العربي باقة من القنوات التلفزیونیة المجانیة والمحطات الإذاعیة، إضافة إلى مكتبة أفلام ضخمة تعد أكبر مكتبة أفلام عربیة، تلبي جمیع الأذواق، وتوفر تجربة مشاھدة ممتعة، حیث تقدم أحدث الأفلام المصریة والعربیة التي یتم عرضھا لأول مرة، والكلاسیكیات الخالدة، والروائع المعاصرة، وكذلك حضور إعلامي إقلیمي عبر وسائل الإعلام الرقمیة والاجتماعیة ،
وتمتلك الشركة القطریة للأقمار الصناعیة “سھیل سات” أكثر من 12 عا ًما من الخبرة في تقدیم خدمات الأقمار الصناعیة والبث والنقل الفوري والخدمات المدارة في جمیع أنحاء الشرق الأوسط وأفریقیا، موفرًة البنیة التحتیة لتمكین اتصال موثوق وآمن الذي تحتاجھ جمیع المؤسسات الخاصة والحكومیة، ویقع سھیل 1 وسھیل 2 في موقع مشترك عند 25.5 درجة/26 درجة شر ًقا، وھو من الموقع المداري المتمیز للبث التلفزیوني لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفریقیا، إلى جانب محطةأرضیة ع المداري المتمیز للبث التلفزیوني لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفریقیا، إلى جانب محطة أرضیة تبلغ مساحتھا 50000 متر مريع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *